كبير || قصائد

مختارات من الشعر الهندي

للشاعر الصوفي الهندي كبير (1440 - 1518 )

كبير || قصائد

قفص

مُخْتَبِئَةٌ فِي هذا القَفَصِ المَعْمُولِ
مِنْ مادَّةٍ مَرْئِيَّة

هِيَ عُصْفُورَةِ الحياةِ
اللاّمَرْئِيَّة


أَعِرْهَا
انْتِبَاهَك!

إنَّّها تُغَنِّي
نَشِيدَكَ.

***

عندما جاء اليوم

عِنْدَما جاءَ اليَومُ -
اليومُ الّذِي عِشْتُهُ وَمُتُّ لِأَجْلِهِ -
اليَومُ المُنْعَدِمُ مِنْ أيّ تَقْوِيم -
غُيُومٌ مُثْقَلَةٌ بِالعِشْقِ
أَمْطَرَتْنِي بِنِعْمَةٍ بَرّيَّةٍ.
فِي دَواخِلِي، فَاضَتْ نَفْسِي.
وَمنْ حَوْلِي، حتَّى الصَّحْراء
أيْنَعَتِ اخْضِرَارًا.
***

مشاهد

أَخِي، لَقَدْ أَبْصَرْتُ
مَشَاهِدَ عَجِيبَةً غَرِيبَة:
أَسَدًا دَائِمَ النَّظَرِ
إلَى أَبْقارٍ رَاعِيَةٍ؛
أُمًّا مَولودة

بعد أن كان ابنها موجودا؛
غُورو يُطَأْطِئُ رَأْسَهُ إجْلالاً لِمُرِيدِه؛
سَمَكَةً تَبِيضُ
فِي قِمَمِ الشَّجَر؛
قِطًّا يَحْمِلُ ناقِلاً للبَعِيد
كَلْبًا؛
كِيسًا يقتادُ
ثورًا وعربة؛
بَقَرَةً وَحّشِيَّة خارِجَةً للمَرْعَى،
جَالِسَةً عَلى ظَهْرِ حِصان؛
شَجَرَةً - أَغْصانُهَا فِي التُّرابِ،
جُذُورُهَا فِي السَّماء؛
شَجَرَةً مُزْهِرَةَ الجُذُور.

هذه القصيدة، يَقُولُ كبير،
هي مِفْتاحُكَ لِلكَوْن.
إذا كُنْتَ تَفْقَهُ فَحْواهَا.
***

موت في بيناريس

مَوْتُهُ فِي بيناريس
لَنْ يُنْقِذَ المُغْتالَ
مِنْ جَهَنَّمَ مَا،

ما يَزيدُ عَلَى قَطْرَةٍ وَاحِدَة
في الكنج سَيُرْسِلُ
ضَفادِعَ - أوْ يُرْسِلُكَ أَنْتَ - إلى الفِرْدَوْس.

بَيْتِي، يقولُ كبير،
هُو حيثُ لا نَهارَ، لا لَيْلَ،
وَلا كُتُبَ مُقَدَّسَةً فِي المَكان
تَتَغَوَّطُ عَلَى حَيَواتِنا.

*بيناريس هي المدينة التي تُعرف أيضًا باسم ڤاراناسي

*****

حدائق الزهور

لا تَذْهَبْ إلَى حَدائِقِ الزُّهُور!
لا تَذْهَبْ إلَى حَدائِقِ الزُّهُور!
يا صديقي! لا تَذْهَبْ إلَى هُناك؛
فِي جَسَدِكَ أَنْتَ حَدائِقِ الزُّهُور.

خُذْ لَكَ مَقْعَدًا مِنْ آلافِ أَوْراقِ اللُّوتوس، وَاجْلِسْ،
ثَمَّ تَأمَّلْ ذاكَ الجَمالَ السَّرْمَدِيّ.
****

وراء النّهر

بَعْدَ أنْ قَطَعْتَ النَّهْرَ،
إلى أَينَ سَتَذْهَبُ، يا صاح؟

لا طَرِيقَ تَسْلُكُهَا،
لا مُسافِرَ فِي الدُّرُوب،
لا بِدايَةَ هُناكَ، ولا نِهايَة.

لا مَاءَ هُناكَ، لا زَوْرَقَ، لا مَلاّحَ، لا حَبْلَ.
لا أرْضَ هُناكَ، لا سَماءَ، لا وَقْتَ، لا ضَفَّةَ، لا مَسِيلَ.

لَقَدْ نَسِيتَ سَرِيرَةَ نَفْسِك،
إنَّ بَحْثَكَ فِي الهَبَاءِ سَيَذْهَبُ سُدًى؛
ما هِيَ إلاّ بُرْهَةً وَتَرْتَدُّ الحياةُ
وَفِي ذا الجَسَدِ لَنْ تَبْقَى.

يا صاحِ، عِ ذَا للأَبَد الأَبِيد!
ما عَلَيْكَ إلاّ أنْ تَخْرُجَ مِنْ ذَاتِك؛
إذّاكَ، يَقُولُ كبير، لَنْ تَحْتاجَ لِلخَلاص،
إذْ مَا هُوَ أَنْتَ، سَتَكُونُ ثَمَّ بِالتّأْكِيد.

***

طريق البهاختي

طريقُ البهاختي تَهُبُّ بِلُطْفٍ.
في هذه الطّريقِ ليسَ ثمَّ سُؤالٌ، وَليسَ ثَمَّ لا سُؤال.
الأَنَا بِبساطَة تَخْتَفِي إذْ تَلْمَسُهَا.
مُتْعَةُ البَحْثِ عَنِ الطَّرِيق هائلةٌ لِدرجة أنّكَ
تَغُوصُ فِيها،
وَتَجُولُ كما السّمَكَة في الماء.
إذا احْتاجَ أحدٌ لِرأْسٍ، يَنْحَنِي العاشِقُ
لِيَعْرِضَ رَأْسَه.
***

ترجمة: سلمان مصالحة


أغنية صوفية:



*
فيلم وثائقي عن كبير:





مشاركات:





تعقيبات فيسبوك :

0 تعليقات:

إرسال تعليق

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics