9 أبريل 2013

وائل السوّاح || كلمة السر لسوريا الجديدة: المواطنة


مختارات صحفية:


"قد تكون الفترة الانتقالية أخطر فترة في تاريخ البلاد، ولعلها أهم وأخطر حتى من فترة الثورة نفسها. إنها الفترة التي سوف تتنافس فيها القوى التي كانت متفقة على هدف إسقاط النظام وإحداث تغيير في بنية سوريا السياسية..."

وائل السوّاح ||


كلمة السر لسوريا الجديدة: المواطنة



يقول هيغل في أصول فلسفة الحق، "كل ما هو واقعي معقول، وكل ما هو معقول واقعي". النظام الحاكم في دمشق بات غير معقول، وبالتالي بات، بالمعنى التاريخي، نظاما غير واقعي. أما مسألة سقوطه الفعلي فليست أكثر من قضية وقت.


بعد رحيل النظام ستبدأ في سوريا عملية بناء الدولة، وستمر فترة عصيبة تستنفر فيها كل مكونات الشعب السوري وقواه السياسية والاجتماعية طاقاتها من أجل شد البساط كل باتجاهه. ولسوف تحدث تدخلات دولية وإقليمية كبيرة. وقتها ستقف سوريا على مفترق طرق: فإما أن تتجه نحو شكل آخر من الدكتاتورية أو من اقتسام السلطة، وإما أن تتجه نحو بناء دولة المواطنة والقانون. ثمة ثلاث كلمات مفتاحية تحمل السر في هذه القضية هي الفرد والحق والمساواة، وإذا أردنا اختصارها بكلمة واحدة، فسنتختار لها كلمة المواطنة.


قد تكون الفترة الانتقالية أخطر فترة في تاريخ البلاد، ولعلها أهم وأخطر حتى من فترة الثورة نفسها. إنها الفترة التي سوف تتنافس فيها القوى التي كانت متفقة على هدف إسقاط النظام وإحداث تغيير في بنية سوريا السياسية، وتحاول كل منها الحصول على أكبر حد من المكتسبات لصالح تمثيلها العقائدي أو السياسي أو الديني أو الطائفي أو القومي. وفي هذا السياق يمكن ببساطة أن يتم الدفع بالمستوى الوطني إلى الخلف أو تخبئته وارء شعارت ملونة.


سيتجه جمع كبير من السوريين باتجاه إعلاء كلمة الجماعة فوق كلمة الفرد. وفي ذلك يكمن المطب الأول الذي يمكن أن تقع فيه سوريا ما بعد الأسد. الحزب والجماعة والطائفة والقبيلة والأمة، كلها مسميات لمكونات اجتماعية وقومية تسرق حقوق الأفراد وتجيرها إلى الجماعات، ومن ثم تتلخص حقوق الجماعة في نخبة قليلة تنفرد من بين هذه الجماعة في احتكار تمثيلها، وينبت من بين النخبة فرد فذٌّ، فرد، اب ضابط للكل وناطق بلسانه، يتسيد المكان، فتتحول بذلك مصلحة الجماعة إلى مصلحة فرد واحد منها ويعيد التاريخ الكرة على شكل مهزلة. إن الفرد الحر الواعي المدرك لكينونته وموقعه الاجتماعي ينبغي أن يكون هو الأساس في عملية بناء المجتمع السوري الجديد، الذي سيكون في الحقيقة اتحادا بين أفراد متساوين في الحقوق والواجبات، تكمن مصلحتهم في عيشهم الواحد وتقديرهم المتبادل ومصلحتهم المشتركة.


وسيحاول بعض السوريين التراخي في موضوع المساواة بين الأفراد، وقد يقوم التفاوت على أساس الجنس أو الدين أو المذهب أو القومية.ولسوف يؤدي مثل هذا الاتجاه لو قيض له النجاح إلى تهميش المرأة السورية أو الأقليات الدينية والمذهبية أو المكونات القومية الصغيرة أو الفقراء والمرضى وأصحاب الاحتياجات الخاصة. يمكن للبعض أن يحاول أن يزج بالدين في هذا االخيار، مستخدما نصوصا دينية من هنا وهناك، غير أن هذا الخيار سوف يحول سوريا إلى دولة ذات لون واحد وصوت واحد. المساواة التامة بين الأفراد السوريين بغض الطرف عن لونهم أو دينهم أو جنسهم أو حالتهم الصحية هو المدخل الحقيقي لبناء دولة حديثة.


ولسوف يتم تقديم مفاهيم مختلفة للحق، ويتم التلاعب بالكلمات لشرح المفهوم بما ليس فيه، وتوضع قيود على الحقوق الأساسية المعترف بها دوليا، بحجة منافاتها للدين، أو بحجة اختلافها مع الأعراف والتقاليد، أو بحجة أنها بدعة مستوردة من الخارج، يريد الآخر فرضها علينا. لا يمكن أن يكون ثمة مساومة في الحقوق الأساسية، وهي الحق في الاعتقاد والتعبير والتجمع والتحزب والتنقل والتظاهر والتقاضي. وأي مساومة على أي من هذه الحقوق سوف تجعل السوريين يندمون في المستقبل، كما حدث مع عدد من الشعوب الأخرى التي مرت بظروف مشابهة.


إن دولة تقوم على أساس الحقوق والواجبات والمساواة في القانون أولا وأمام القانون ثانيا هي الوحيدة التي يمكنها أن تنقل سوريا من غياهب القمع والتسلط والفساد إلى رحابة الديمقراطية والتنمية الاقتصادية والفكرية والفنية. ومن المهم أن ينعكس ذلك في دستور يقوم على أعرق القيم الديمقراطية وأحدث الاجتهادات القانونية والدستورية، ويكون مبنيا على عقد اجتماعي يتجسد في مبادئ فوق دستورية تضمن المساواة التامة لكافة المواطنين، وتضمن لهم حقوقهم المدنية (الحياة والتعبير والمعتقد...) ومشاركتهم في العملية السياسية، وحقهم في العمل والتعليم والضمان الاجتماعي.


نقلاً عن: ”المدن“


مشاركات:


تعليقات فيسبوك:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

قضايا عربية

  • سورية في ذمة الله

    كلّ هذا الخراب الذي أصاب البشر والحجر في هذا البلد هو خراب ليس فقط للتمدّن السوري، بل هو خراب لهذه الـ”هويّة“ السورية التي أُشيعت لعشرات السنين بعد جلاء الاستعمار. كما يسعنا القول إنّه خراب أبعد من ذلك بكثير؛ إنّه خراب يتخطّى هذه الحدود الضيّقة ناخرًا في الهويّة الـ”عربيّة“ في الدائرة الأوسع.

    تتمة الكلام

    تفكيك العنصرية

    فإذا كانت هذه هي حال القومجيّين تجاه أبناء جلدتهم، فما بالكم حينما يكون الأمر متعلّقًا بموقفهم تجاه أقوام أخرى لا تنتمي للعرب ولا للعروبة، كالأكراد على سبيل المثال...

    تتمة الكلام

    اللغة تكشف مآسينا

    إنّ الحديث عن سريان مفعول المصطلح «شعب» على أحوال الكيانات السياسية العربية هو حديث لا يستند إلى أيّ أساس متين...

    تتمة الكلام


  • دول عصابات

    هل ”الوطن العربي“، بحسب التعبير الشائع، هو حقًّا وطن للمواطن أم إنّه مسرح تتجاذبه العصبيّات التي لها أوّل وليس لها آخر؟ لننظر من حولنا ونحاول الإجابة على هذه الأسئلة لأنفسنا أوّلًا، هل العراق وطن حقًّا لشيعته، سنّيّيه، أكراده، إيزيدييه، أشورييه إلخ، أم إنّه كيان مزعوم تتناحر عليه العصابات بعصبيّاتها؟ وهل سورية هي حقًّا وطن السوريّين أم هي الأخرى كيان مزعوم مرؤوس من قِبَل مستبدّين دمّروا البلاد فوق رؤوس العباد؟

    تتمة الكلام

    البحث عن قبيلة جديدة

    كلّ هذه الانتفاضات والثورات العربية التي شهدها العالم معنا في الأعوام الأخيرة لم تفلح في إنجاب قيادات بمستوى ”الحلم العربي الكبير“، حلم الحرية والكرامة البشرية، الذي نشبت على خلفيّته..

    تتمة الكلام

    دول ومجتمعات بلا حدود

    إنّ من يرفض القبول بهذه المبادئ الأساس للحكم لا يمكن الثقة بنواياه، ومعنى ذلك أنّ الاحتراب الطائفي والقبلي في هذه المجتمعات لن يتغيّر وسيظلّ عاملاً مركزيًّا في تشتّت هذه المجتمعات وشرذمتها...

    تتمة الكلام

  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

شعر

  • ألا يا أيها الساقي

    أَلا يَا أيُّها السَّاقِي
    سَبَيْتَ اليَوْمَ أَحْدَاقِي

    إِذا ضَاقَتْ بِيَ الدُّنْيَا
    وَأَذْكَى اللَّيْلُ أَشْوَاقِي

    سَأَلْتُ الكَأْسَ أَنْ تَرْنُو
    إلَى مَنْ عِشْقُهُ بَاقِ

    تتمة الكلام
  • ثمّ فاخف

    لَيْسَ الكَلامُ بِأَحْرُفٍ.
    فَاعْلَمْ، وَإنْ أُعْطِيتَ حَرْفَا،
    أَنَّ الكَلامَ مَعَادِنٌ
    نُعِفَتْ عَلَى الطُّرُقَاتِ نَعْفَا.

    تتمة الكلام
  • متاهة

    الأرضُ تشتهي الأحياء.
    الأحياءُ يشتهون السماء.
    السّماءُ فضاءٌ بلا شَهْوة.
    الشَّهْوة حلمُ العاقل.
    العاقلُ يعرفُ الطريق.
    الطريقُ فضاءٌ بين رحلتين.

    تتمة الكلام

ترجمات

  • سفر المزامير

    (1) هُوَ ذَا مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ: إذْ فَرَّ مِنْ وَجْهِ أَبْشَالُومَ ابْنِهِ. (2) يَا كَيُّونُ، مَا أَكْثَرَ مَنْ ضَيَّقَ حَدِّي؛ كُثْرٌ، يَقُومُونَ ضِدِّي. (3) كُثْرٌ يَقُولُونَ لِنَفْسِي: لَا خَلَاصَ لَهَا بِاللّهِ ”سِلَاهْ“.

    تتمة الكلام

  • الإنسان هو الله

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    تتمة القصيدة


  • الحلم

    حلمتُ:
    أنّي في سجن جدران بيضاء
    حيث لا يعرفني أحدٌ، وأصواتٌ
    تختفي في الرّدهات، وأضواء تستنشقُ
    جمجمتي اللّاهثة.
    ...
    تتمة الكلام


انقر الصورة للاتصال


موسيقى كلاسية

***
موسيقى جاز


أرشيف الجهة

مواضيع مختارة

 

نصوص

  • مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة. في خيالاتي الطّفوليّة ارتبطت القدس بخرافات سمعتُها عن أشراط السّاعة...

    تتمة الكلام

  • كلّ الطُّيور تُؤَدّي إلى روما

    كانت غمامةُ الطّيور تنسلخ عن ذرى أشجار الزّيتون، تتسلّق الهواء أعلى التلّة، تحوم في السّماء قليلاً ثمّ سرعان ما تختفي وراء الأفق. وهكذا، حَوْلاً بعد حول، موسمًا بعد موسم عادت الأسرابُ لعادتها القديمة، تناولت ما يسدّ رمقها وعادَ الأهالي هم أيضًا إلى صنوجهم وضجيجهم....

    تتمة الكلام

  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

أبحاث

  • "بلد من كلام"

    هل الكلام عن الوطن، مديحًا كانَ أو هجاءً، هو "مهنة مثل باقي المهن"، كما صرّح محمود درويش في "حالة حصار"؟ وماذا يعني مصطلح الوطن هذا الّذي تكثر الإشارة إليه في الكتابات الفلسطينيّة؟

    تتمة الكلام
  • الرسول والعبرية

    اللّغة العبريّة كانت تحيط ببدايات نشوء الإسلام في جزيرة العرب. والسؤال الّذي يعلو هو، هل تعلّم الرّسول اللّغة العبريّة في هذه البيئة المحيطة به، أو هل كان هنالك من علّمه لغة التوراة؟

    تتمة الكلام

  • «يهوه» التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.

    تتمة الكلام