كلام في وداع صديق مغترب

سلمان مصالحة || 
كلام في وداع صديق مغترب
بشير هلال
كعادتي هذا الصباح، كما في الصباحات الأخرى، وبعد الفراغ من قراءة الصحيفة الورقية العبرية في هذا البلد الفصامي دلفت إلى الحاسوب لتتبّع ما تنشره بعض الصحف العربية في هذا الفضاء الكبير. لقد وقع نظري على مقالة حملت عنوانًا غريبًا بعض الشيء هذه المرّة. كان في العنوان شيء من الحميمية، غير أنّه كان بمثابة طرف الخيط الذي شددته فاختلطت عليّ كلّ هذه الشبكة من الهواجس ولم أفلح في حلّ خيوطها وتتبّع تشعّباتها.

شرقية


سلمان مصالحة || شرقية

عَلَى الأَكْتَافِ أَحْمَالٌ

مِنَ الشَّرْقِ الَّذِي نَزَفَا
وَفِي عَيْنِي نَدَى بَلَدِي

بِهَذَا اللَّيْلِ قَدْ نَشِفَا
فَكَيْفَ أَبُوحُ، أَوْ أَرْوِي

 لَكُمْ حُزْنِي الَّذِي أَزِفَا

أنطون شماس || الكتابة في‮ ‬الصندوق

مختارات
كيف استعار إميل حبيبي حكاية من تولستوي ونسبها إلى ألف ليلة وليلة؟

أنطون شماس || الكتابة في‮ ‬الصندوق

في‮ ‬أواخر نيسان 1991،  ‬وكنتُ‮ ‬غارقًا‮ ‬يومها من جديد في‮ ‬قراءة‮ كتاب ألف ليلة وليلة‮‬،‮ ‬تذكرتُ‮ ‬سؤالاً‮  ‬كنت أودّ‮ ‬أن أطرحه على إميل حبيبي‮ ‬قبل ذلك بعشرة أعوام،‮ ‬يوم كنت‮ ‬غارقًا في‮ ‬ترجمة‮ "‬المتشائل" ‬إلى العبرية‮. ‬وأنا لم أطرح عليه السؤال في‮ ‬حينه لأني‮ ‬لم أكن على‮ ‬يقين من صدق ظنوني؛ ولم تكن‮ ‬يومها وقاحة المترجمين،‮ ‬بعدُ،‮ ‬قد راودتني‮ ‬عن نفسي‮.‬

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008
______________

عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics