9 مايو، 2017

الهوية المعقّدة للعرب في إسرائيل


الفوارق التي تظهر بين المكوّنات الطائفية لهذا المجتمع هي مجرّد أصداء لما هو حاصل في سائر المجتمعات العربية في هذا المشرق.

سلمان مصالحة

الهوية المعقّدة للعرب في إسرائيل


بعيدًا عن الخطاب السائد في وسائل الإعلام العربية بخصوص الأقلية العربية في إسرائيل، يأتي بحث استطلاعي جديد، نشره مؤخّرًا المعهد
إصدار المعهد الإسرائيلي للديمقراطية
الإسرائيلي للديمقراطية، ليكشف عن حقائق تتعلّق بهذا الجمهور الذي يعيش في حالة فصام مزمن. وعلى خلفية الخطاب الشعبوي الشعاراتي تميل الغالبية إلى عدم مواجهة هذه المكتشفات وتفضّل الاستمرار في دسّ رؤوسها في رمال الحواضن البلاغية.

لقد شمل هذا الاستطلاع مجموعتين عمريّتين، الأولى هي مجموعة الشباب بسنّ 18-34 عامًا، والثانية مجموعة البالغين بسنّ 35-54. وقد انصبّ اهتمام الاستطلاع على استكشاف مواقف المواطنين العرب على اختلاف طوائفهم، من مسلمين ومسيحيين ودروز، فيما يتعلّق بعدّة قضايا، وهي: تقييم الوضع الإسرائيلي الرّاهن، الشعور بالانتماء للمواطنة الإسرائيلية والهوية الوطنية، القيم الديمقراطية، قضيّة الثقة بمؤسسات الدولة وبقيادة الجمهور العربي في إسرائيل.

على العموم، وعلى غرار المستطلعين اليهود بفوارق ليست كبيرة، تقيّم أكثرية المستطلعين العرب الوضع الإسرائيلي بأنّه جيّد أو جيّد جدًّا. غير أنّ أكثرية المستطلعين العرب، في الآن ذاته، تشير إلى التمييز والإجحاف بحق المواطنين العرب من قبل المؤسسة.

ولكن، على الرغم من كلّ ذلك، فإنّ المكتشفات الأخرى من هذا الاستطلاع تشير إلى حالة الفصام المزمنة لدى هذا الجمهور. إذ إنّ الأكثرية من بين المستطلعين العرب (%55) يقولون بأنّّهم فخورون بكونهم إسرائيليّين. والملاحظ أنّ نسبة الفخر بالهوية الإسرائيلية هي أعلى في صفوف الفئة العمرية البالغة، حيث وصلت إلى قرابة الثلثين (%62.5). هذه النسب هي نسب معدّلة للجمهور العربي بعامّته. ولكن، بالنظر إلى مركّبات هذا المجتمع الطائفية نجد فروقًا واضحة بين مركّباته. إذ يتبيّن من الاستطلاع نسبة الفخر بالهوية الإسرائيلية هي الأعلى في صفوف الدروز (%83)، وهي شبيهة بالنسبة بين اليهود (%86). وبين المواطنين المسيحيين بلغت نسبة الفخر بالهوية الإسرائيلة حوالي الثلثين (%64)، وبين المسلمين حوالي النصف (%49).

أمّا بخصوص المركّبات الأهمّ في الهوية الشخصية فإنّ ألأكثرية من المستطلعين العرب في إسرائيل (%29) ينظرون إلى المركّب الديني: مسلم، مسيحي أو درزي، بوصفه المركّب الأهمّ في الهوية ويضعونه في المرتبة الأولى. بينما وضع الربع منهم (%25) الهوية الإسرائيلية في المرتبة الثانية، بعدها تأتي في المرتبة الثالثة بنسبة مشابهة (%24) الهوية العربية. فقط ثمن المستطلعين (%12.5) أشاروا إلى الهوية الفلسطينية بوصفها الهوية الأهمّ.

مرّة أخرى هذه النسب المتعلّقة بتدريج المركّبات الأهمّ في الهوية هي نسب لكافّة المواطنين العرب. أمّا بالنظر إلى المركّبات الطائفية لهذا الجمهور فنكتشف فوارق كبيرة بين مركّباته. إذ تشير نتائج الاستطلاع بين المواطنين المسلمين إلى نسبة متشابهة تتعلّق بتدريج المركّبات الأهمّ في الهوية الشخصية، الإسلامية والإسرائيلية والعربية. غير أنّ النسبة الأكبر (%32) لكون الهوية العربية تأتي في المرتبة الأولى هي لدى المواطنين المسيحيين، بعدها تأتي لديهم الهوية الإسرائيلية (%22)، ثمّ الهوية الدينية (%18)، والهوية الفلسطينية (%14). بينما في صفوف المواطنين الدروز فإنّ الهوية الدينية تأتي في المقدّمة بالنسبة الأعلى من بين العرب حيث بلغت %54. بعدها تأتي الهوية الإسرائيلية بنسبة %37، بينما الهوية العربية لا تكاد تُذكر وهي بنسبة %5. أمّا الهوية الفلسطينية فهي معدومة لدى الدروز، حيث لم يذكرها أيّ واحد من المستطلعين.

وفيما يتعلّق بمسألة التديّن، فحوالي ثلث المستطلعين العرب بعامّة يعرّفون أنفسهم بأنّهم متديّنون جدًّا أو متديّنون. وما يقارب النصف يقولون بأنّّهم محافظون. والملاحظ أنّ نسبة التديّن في صفوف المسلمين هي الأعلى. ومن بين الطوائف العربية الثلاث يكشف الاستطلاع أنّ نسبة عدم التديّن هي الأعلى في صفوف المواطنين الدروز.

أمّا فيما يتعلّق بقضيّة الثقة بالمؤسسات الرسمية والسياسية، فإنّ المواطنين العرب على غرار المواطنين اليهود، لكن بنسبة أكبر، يكشفون عن عدم ثقة بالسياسيين. إذ تقول النسبة الأكبر منهم بأن السياسيين يهتمّون بمصالحهم الشخصية أكثر من اهتمامهم بمصالح الجمهور الذي انتخبهم. أمّ بخصوص القيادة العربية فإنّ نسبة ضئيلة، وهي أقلّ من ثلث المستطلعين، تثق بقيادة الجمهور العربي المتمثّلة بلجنة المتابعة العليا للجمهور العربي في إسرائيل.

إنّ نتائج هذا الاستطلاع تشير بلا أدنى شكّ إلى الحال السياسية والاجتماعية المعقّدة التي وجدت فيها هذه الأقلية نفسها على خلفية المواطنة الإسرائيلية والصراع العربي الإسرائيلي منذ قيام إسرائيل كدولة يهودية باعتراف أممي. وعلى الرغم من إشكالية العلاقة بالمؤسسات الرسمية ذات الأجندات اليهودية القومية التي نشأت عليها، فإنّ الأقلية العربية وعلى خلفية ما يجري في العالم العربي، وما تشاهده في السنوات الأخيرة من مجازر لا أوّل لها ولا آخر، فإنّ تشبّثها بالهوية الإسرائيلية على إشكاليّتها له ما يبرّره.

كذلك فإنّ الفوارق التي تظهر بين المكوّنات الطائفية لهذا المجتمع هي مجرّد أصداء لما هو حاصل في سائر المجتمعات العربية في هذا المشرق. وعلى ما يبدو فإنّ الانتماء للعروبة لم يفلح في جذب المركّبات البشرية لهذا المجتمع لتنصهر في هويّة عابرة للطوائف.

إنّها قضايا كبيرة تؤرّق أهل هذا البقعة من الأرض وهي جديرة بالبحث، وجديرة أيضًا بطرحها على الملأ والتعامل معها بانفتاح ذهني وبصراحة قصوى. إنّ طريق التصالح مع أنفسنا تبدأ بالتصارح. أليس كذلك؟
*
الحياة، 9 ماي 2017

مشاركات:



تعليقات فيسبوك:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

  • ترجمات عبرية

    سفر الجامعة || الفصل الأول

    (1) هُوَ ذَا كَلِمُ الوَاعِظِ بْنِ دَاوُدَ، مَلِكٌ فِي أُورُشَلِيمَ. (2) باطِلُ البَوَاطِلِ قَالَ الوَاعِظُ، بَاطِلُ البَوَاطِلِ الكُلُّ بَاطِلٌ...
    تتمة الكلام

    قضايا عربية

    نشيد الأناشيد || الفصل الثاني

    (1) أَنَا زَنْبَقَةُ الشَّارُونِ، سَوْسَنَةُ الوِدْيَانِ. (2) كَسَوْسَنَةٍ بَيْنَ الأَشْواكِ، كَذَا حَلِيلَتِي بَيْنَ البَنَاتِ. (3) كَتُفَّاحَةٍ بَيْنَ شَجَرِ الوُعُورِ، كَذَا حَبِيبِي بَيْنَ البَنِينِ؛ فِي ظِلالِهِ رُمْتُ لَوْ جَلَسْتُ، وَثَمَرُهُ حُلْوٌ فِي حَلْقِي...

    تتمة الكلام

    شعر عبري حديث

    آچي مشعول || تَجلٍّ

    في الصّباح الباكر جدًّا
    رأيتُ على حبلِ غسيلي
    ملاكًا ورديًّا عالِقًا في مِلقَط
    وقطًّا أسْوَدَ
    تحتَهُ
    يُحاولُ الإمساك
    بِكُمّه.

    تتمة الكلام


    نصوص نثرية

    طريق الغور

    السّتارة الّتي أُسدلت على النّافذة الواسعة لم تقم بما أُنيط بها من مهمّات. كانت اليد الّتي سحبتها ببطء ليلة أمس قد وضعت على عاتقها مسؤوليّات غير عاديّة.

    تتمة القصّة

    مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة.

    تتمة الكلام

  • شؤون فلسطينية

    بؤس الخطاب الفلسطيني

    ما على القارئ النبيه إلا أن ينظر في تلك الضجّة الكبرى التي تُثار في هذا الأوان حول مسألة نيّة الإدارة الأميركية الجديدة نقل سفارتها من تل-أبيب إلى القدس.

    تتمة الكلام

    قضيّة العرب الأولى؟

    طوال هذه الأعوام، ظلّ الفلسطينيون في الضفة والقطاع في حالة اتّكالية ينتظرون أن يأتي الفرج من الأنظمة العربية ومن منظمة التحرير.

    تتمة الكلام


    هكذا راحت فلسطين

    نشرت جريدة ”النسر“ الغراء التي تصدر في عمان ”الكلمة التالية“، نعيد نشرها لتطلع عليها جمعيات الأطباء العرب هنا، لتتخذ الإجراءات المناسبة مع هؤلاء الأطباء الذين عرضوا بلادهم للذل والعار والأخطار..

    تتمة الكلام

    نصوص شعرية

    شرقية

    عَلَى الأَكْتَافِ أَحْمَالٌ - مِنَ الشَّرْقِ الَّذِي نَزَفَا
    وَفِي عَيْنِي نَدَى بَلَدِي - بِهَذَا اللَّيْلِ قَدْ نَشِفَا
    فَكَيْفَ أَبُوحُ، أَوْ أَرْوِي - لَكُمْ حُزْنِي الَّذِي أَزِفَا

    تتمة القصيدة

    الإنسان هو الله

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    تتمة القصيدة


  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

انقر الصورة للاتصال

موسيقى كلاسية

***
موسيقى جاز


أرشيف الجهة

مواضيع مختارة

 
  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.
  • لغويات

    رحلة البحث عن البعبع

    عندما كنّا أطفالاً صغارًا، كانت الأمّهات يجنحن إلى إخافتنا لثنينا عن عمل أو سلوك ما، بمقولات مثل: ”بيجيلك البعبع“، أو ”بيوكلك البعبع“، وما إلى ذلك من كلام. لم نكن نفهم ما يُقال سوى أنّ هنالك شيئًا ما اسمه ”بعبع“ وهو ربّما كان حيوانًا مخيفًا أو شيطانًا مرعبًا وما إلى ذلك من دلالات غايتها أن نخاف وأن نرتدع عن القيام بسلوك أو تصرّف ما....

    تتمة الكلام

  • أبحاث

    جذور الإرهاب الإسلامي

    مقدمة
    ”إنّ الإسلام في أزمة اليوم“، يقول محمد مجتهد شبسترى، أستاذ الفلسفة في كلية أصول الدين في جامعة طهران، ويضيف: ”إن دينًا لا يستطيعُ أنْ يعرض قِيَمَه بصورة سليمة هو دين يعيش في أزمة.“

    تتمة الكلام

    «يهوه» التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.

    تتمة الكلام