المارد الجبار


سلمان مصالحة || المارد الجبّار

المَارِدُ الجَبَّار، وَمِثْلَماعَوَّدَنا
طِوالَ عُمْرِهِ المَديد، قَدْ سَار

بِطَريقِ النّار. وَلَمْ يَمْضِ إلاّ
بَعْدَ أَنْ خَلَّفَ وَراءَهُ، أَمَامَهُ
وعَلَى جانِبَيْهِ - مِنَ اليَمِينِ
وَاليَسَار - دُمُوعًا مَصْكُوكَةً
فِي الصَّخرِ كَالعَناقِيد،
وَسُعفًا - مِنْ بَقَايا غار -
لا تَصْلُحُ أَبدًا لتَشْييدِ بُيُوتٍ
تَأْوِي الشُّيُوخَ المَنْسِيّين،
ولا تَنفَعُ لِتَعْبِيدِ الشُّرُوخ
فِي أَحْلامِ الصِّغار.
*

مشاركات:





تعقيبات فيسبوك :

0 تعليقات:

إرسال تعليق

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics