20 يوليو 2009

وصف يوم ماطر

سلمان مصالحة || وصف يوم ماطر


الأبخرة الّتي أخذت تُغطّي زجاج
النّافذة المُطلّة على التلّة المقابلة، سترت تلك المشاهد الرّبيعيّة الّتي تعود إلينا في هذه الأيّام كسابق عهدها وديدبانها كلّ عام. القطّة السّياميّة تواصل المواء مع أنّ شباط قد انسلخ منذ ليالٍ معدودات، وتركني مع الدّودات الأرضيّة اللّواتي يواصلن محاولاتهنّ اليائسة لتسلّق أصيص أثبتّهُ في الشّرفة رحمةً بالچيرانيوم الّذي لم يحظ بوجبات كافية من الماء في الصّيف الفائت، وذلك درءًا للإسراف في تبذير هذا المورد الوطني والقومي. لقد فعلتُ ذلك لأنّي أيقنتُ في أحد تلك الأيّام من أيّام آب المُنصرم أنّنا بلا شكّ نجلس على تخوم الصّحراء، رغم أنّ البعض منّا قد يركنُ إلى طمأنينة بعد أن تعوّد عليها لكثرة الاستعمال في وسائل الإعلام. ألم تُشبعنا تلك الوسائل منذ أيّام السّلف الأوائل أنّنا، وحمدًا للّه على نعمته، محظوظون لوقوعنا في هذه البقعة الّتي شاع اسمها على الملأ "الخطّ الأخضر"؟



وهكذا، ولأنّنا ذهبنا
مع الذّاهبين الأوّلين من السّنين البوالي، دون أن تكون لدينا بصائر، وألقينا عصا التّرحال في هذه المدينة الّتي لا تلبث أن تتعرف فيها، على جلدك، على مزايا هذا الخطّ الفاصل بين الأخضر والأصفر. فالواقف على جبل سكوپس مُستقبلاً القبلة، وهي الحرم القدسيّ الشّريف، إذا التفت شمالاً يسرح نظره في تلك الهضاب الّتي تجرّدت من لباسها سوى من أديم الأرض الّذي امتلس مع آخر قطعة من نور الغروب كما لو كان غانية لعوبًا تستغيث الشّاعر الدّعوب. أمّا إن أملتَ برأسكَ نحو الغرب فإنّه لا شكّ سيقع نظرك على تلك المباني الشّاهقة الّتي أخذت تتسرّب في العقود الأخيرة إلى فضاء المدينة سادّةً على الرّائي خطّ الأفق. وكان هذا الأفق في الماضي غير البعيد قد علا رؤوس الجبال والتّلال في مغرب القدس. وهكذا تستعيد ذكريات من هنا وذكريات من هناك حينما كنتَ تعرّج على هذه التّلّة أو تصعد ذلك الجبل غير آبهٍ بالصّخور ولا بالعلّيق الّذي تعلّق بك مناشدًا إيّاك ألاّ تتركه لوحده. غير أنّ التّعرّجات هذه لم تعد سوى ذاكرة الآن. فها أنت تقفُ هناك معيدًا ذكرياتك الدّافئة وراء هذا الزّجاج الّذي وضعت هذه الطّبيعة الشّتويّة على صفحته غشاوةً فلا ترى ما يدور في الخارج عبرها، ولا يرى الخارجُ ما يدور في الدّاخل داخلك.

والآن، وبعد أن انقطع
التّيّار الكهربائي بقدرة قادر، أو قل لصعقة وقعت غير بعيد انفرطت على إثرها "سناسلُ" حجريّة طالما عملوا على نظمها في هذه المنحدرات اتّقاء لسقوط الدّواب في الحرث، وحفظًا للتّراب الّذي يُطلقون عليه تراب الأجداد. نعم، أليس أديم الأرض من هذه الأجساد الّتي ولّت ولم تترك لنا شيئًا سوى تلك الشّواهد الّتي تشهد حتّى الآن، تحت هذه الزّيتونة أو جنب ذلك الصّبّار عمّا جرى وصار؟ وحين ستهدأ هذه العواصف والزّعازع، ستُشعلُ سيچارتك الّتي لا تعرف رقمها، وستتقدّم نحو النّافذة الّتي ما زالت مُبهمة لا تبوح لك بالسرّ الّذي تُخبّئه لك في الخارج. وما أن تصل إليها وتمدّ يدك لتسمح ذلك البخار والغشاوة حتّى تعود حرارة النّور في الخيوط والمصابيح وكأنّ شيئًا لم يكن.

غير أنّ برودة الزّجاج
تتسلّل إلى أصابعك الّتي مسحت ببطء غشاوة النّافذة. تقترب من تلك الصّلعة الّتي انفرجت في غشاوة البخار فلا تُصدّق. كيف ذا بين ليلة وضحاها اختفت التّلال والهضاب، وكلّ ذلك بين ليلة وضحاها؟ كيف ذا يحصل والجميع نائمون راقدون مفرّخون تحت زوجاتهم. فهناك برز حيّ جديد، وإلى الشّرق كتلة كبيرة من الإسمنت، وشمالاً لم يبق شجرٌ ترتاح تحته في سفراتك الجبليّة وغيرها وغيرها. لم يعد هناك تراب، بل تحوّل كلّه إلى باطون مسلّح بأسلحة غير تقليديّة. تعود أدراجك إلى مكتبك هاذيًا في قرارة نفسك:
ألم أقل لكم من زمان، إنّه في "أوسلو" راحت القدس؟

***
هذا النص نشر في منتصف التسعينات من القرن الماضي.
***
مشاركات:


تعليقات فيسبوك:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

قضايا عربية

  • سورية في ذمة الله

    كلّ هذا الخراب الذي أصاب البشر والحجر في هذا البلد هو خراب ليس فقط للتمدّن السوري، بل هو خراب لهذه الـ”هويّة“ السورية التي أُشيعت لعشرات السنين بعد جلاء الاستعمار. كما يسعنا القول إنّه خراب أبعد من ذلك بكثير؛ إنّه خراب يتخطّى هذه الحدود الضيّقة ناخرًا في الهويّة الـ”عربيّة“ في الدائرة الأوسع.
    تتمة الكلام

    تفكيك العنصرية

    فإذا كانت هذه هي حال القومجيّين تجاه أبناء جلدتهم، فما بالكم حينما يكون الأمر متعلّقًا بموقفهم تجاه أقوام أخرى لا تنتمي للعرب ولا للعروبة، كالأكراد على سبيل المثال...
    تتمة الكلام

    اللغة تكشف مآسينا

    إنّ الحديث عن سريان مفعول المصطلح «شعب» على أحوال الكيانات السياسية العربية هو حديث لا يستند إلى أيّ أساس متين...
    تتمة الكلام

  • أن تكون عربيًّا

    هل بقي هنالك شيء يجمع هذه الأمّة المسمّاة «عربية» غير التأوّهات؟ وهل التأوّه فعلٌ أم هو لفظُ أنفاسٍ أخيرة لجسدٍ هامدٍ لا يقوى على فعل أيّ شيء؟ هذه التساؤلات تعلو في الذهن مع انتشار صور البشاعة الجديدة القادمة من خان شيخون في سورية، حيث غاز النظام يخنق الأطفال...
    تتمة الكلام

    مديح الربيع العربي

    لقد أزاحت هذه الرياح كثبان البلاغة من طبقة العروبة الخارجية وكشفت ما كانت تُخفي تحتها من حقائق هذه المجتمعات. ولذا، يُخطئ من يسمّي هذه الحروب الدائرة حروبًا أهليّة...
    تتمة الكلام

    دول عصابات

    ليس أسهل على العربيّ القابع في بلاد ينخر فيها الفساد من كيل السباب على العالم بأسره، ما دام لا يقترب سبابه من المنظومات السياسية، الدينية والاجتماعية التي تنيخ عليه كلاكلها...


  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

شعر

  • يوم عادي

    أَرَانِي حَنِيَّ الظُّهْرِ،
    أَهْلَكَنِي الصُّبْحُ.
    أَمَا لِلْمَسَا سَيْفٌ لَدَيَّ!
    أَمَا رُمْحُ!

    رَأَيْتُ الهَوَى، أَبْقَى
    عَلَى الأُفْقِ ظِلَّهُ.
    إذَا نَظَرَ المَهْمُومُ،
    نَاءَ بِهِ سَفْحُ.

    تتمة الكلام
  • ثمّ فاخف

    لَيْسَ الكَلامُ بِأَحْرُفٍ.
    فَاعْلَمْ، وَإنْ أُعْطِيتَ حَرْفَا،
    أَنَّ الكَلامَ مَعَادِنٌ
    نُعِفَتْ عَلَى الطُّرُقَاتِ نَعْفَا.

    تتمة الكلام
  • أَيْ، نَعَمْ!

    أَيْنَ مِنِّي طائِرٌ حامَ، وَهَمّْ
    أَنْ يُداوِي حَسْرَتِي، أَوْ بَعْضَ غَمّْ

    كُلَّمَا دَاعَبْتُهُ طَارَ إلَى
    أُفُقٍ قَاصٍ، وَأَبْقَى لِي ٱلأَلَمْ.



ترجمات

  • سفر المزامير

    (1) هُوَ ذَا مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ: إذْ فَرَّ مِنْ وَجْهِ أَبْشَالُومَ ابْنِهِ. (2) يَا كَيُّونُ، مَا أَكْثَرَ مَنْ ضَيَّقَ حَدِّي؛ كُثْرٌ، يَقُومُونَ ضِدِّي. (3) كُثْرٌ يَقُولُونَ لِنَفْسِي: لَا خَلَاصَ لَهَا بِاللّهِ ”سِلَاهْ“.

    تتمة الكلام

  • الإنسان هو الله

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    تتمة الكلام


  • الحلم

    حلمتُ:
    أنّي في سجن جدران بيضاء
    حيث لا يعرفني أحدٌ، وأصواتٌ
    تختفي في الرّدهات، وأضواء تستنشقُ
    جمجمتي اللّاهثة.
    ...
    تتمة الكلام


موسيقى كلاسية

***
موسيقى جاز



أرشيف الجهة

مواضيع مختارة


 

مختارات

  • السهروردي

    قِفْ بِنا يا سَعْدُ نَنزلْ ها هُنا
    فَأثيلاتُ النَّقا ميعادُنا

    وَاِبْتغِ لي عَبْرةً أَبكي بِها
    فَدُمُوعي نَفَذَت بِالمُنحَنى

    تتمة الكلام
  • علي بن أبي طالب

    سَمِعْتُكَ تَبْنِي مَسْجِدًا مِنْ خِيانَةٍ
    وَأنْتَ بِحَمْدِ اللّهِ غَيْرُ مُوَفَّقِ

    كَمُطْعِمَةِ الزُّهّادِ مِنْ كَدِّ فَرْجِها.
    لَكِ الوَيْلُ، لا تَزْنِي وَلا تَتَصَدَّقِي.

  • أبو الحسن بن العلاف

    رَدَدْنا خِمارًا مرّةً بعدَ مرّةٍ
    من السُّوقِ وَاخْتَرْنا خِمارًا على الثَّمَنْ

    وَكُنّا أَلِفْناها وَلَمْ تَكُ مَأْلفًا
    وَقَدْ يُؤْلَفُ الشّيءُ الذي ليسَ باِلحَسَنْ

  • ابن خلدون

    ثم لما أعادهم ملوك الفرس بناه عزيز بني إسرائيل لعهده بإعانة بهمن ملك الفرس الذي كانت الولادة لبنى إسرائيل عليه من سبي بخت نصر وحد لهم في بنيانه حدودًا دون بناء سليمان بن داوود عليهما السلام فلم يتجارزوها.

نصوص

  • مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة. في خيالاتي الطّفوليّة ارتبطت القدس بخرافات سمعتُها عن أشراط السّاعة...
    تتمة الكلام

  • كلّ الطيور تُؤَدّي إلى روما

    كانت غمامةُ الطّيور تنسلخ عن ذرى أشجار الزّيتون، تتسلّق الهواء أعلى التلّة، تحوم في السّماء قليلاً ثمّ سرعان ما تختفي وراء الأفق. وهكذا، حَوْلاً بعد حول، موسمًا بعد موسم عادت الأسرابُ لعادتها القديمة، تناولت ما يسدّ رمقها وعادَ الأهالي هم أيضًا إلى صنوجهم وضجيجهم....
    تتمة الكلام

  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

أبحاث

  • "بلد من كلام"

    هل الكلام عن الوطن، مديحًا كانَ أو هجاءً، هو "مهنة مثل باقي المهن"، كما صرّح محمود درويش في "حالة حصار"؟ وماذا يعني مصطلح الوطن هذا الّذي تكثر الإشارة إليه في الكتابات الفلسطينيّة؟

    تتمة الكلام
  • الرسول والعبرية

    اللّغة العبريّة كانت تحيط ببدايات نشوء الإسلام في جزيرة العرب. والسؤال الّذي يعلو هو، هل تعلّم الرّسول اللّغة العبريّة في هذه البيئة المحيطة به، أو هل كان هنالك من علّمه لغة التوراة؟

    تتمة الكلام

  • «يهوه» التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.
    تتمة الكلام

  • تعليقات أخيرة

  • جهة الفيسبوك




    قراء من العالم هنا الآن