عن مخترة جنبلاط وأمثاله

إنّ الزعامات الطائفية الوراثيّة والتوريثيّة في هذا المشرق، وجنبلاط أحد أمثلتها البارزة، لا يمكن بأيّ حال أن تشكّل مثالاً يُقتدى

كلّ يغنّي على ويلاه

إنّ هؤلاء المتخبّطين في الأيديولوجيات العابرة للأقاليم العربية يتجاهلون طبيعة مجتمعاتهم

بين سياسة الأعراب وسياسة الأغراب

وفي الحالة العربية، فمن أيّ الأصول اشتقّ المصطلح ”سياسية“؟

باكستان الشرقية في فلسطين

عندما خطّط الانسحاب من قطاع غزّة كان يضع نصب عينيه شيئًا شبيهًا بما جرى في باكستان

الهوية المعقّدة للعرب في إسرائيل

الفوارق بين المكوّنات الطائفية لهذا المجتمع هي مجرّد أصداء لما هو حاصل في سائر المجتمعات العربية في هذا المشرق.

26.2.11

باسم الأب والابن

سـلمان مصـالحة

باسم الأب والابن

منذ انقلابه
على المملكة السنوسية، وبتأثير من عبد الناصر والناصرية، وإطلاقه الاسم الأكبر "الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى" على "دويلة" هي أبعد ما تكون عن معنى الدولة في العالم المعاصر، كان من الواضح أنّ العقيد البليد المصاب بجنون العظمة العربية الناصرية هو أقرب إلى حالة عصابية منه إلى رجل دولة. غير أنّ أقطار العالم العربي المصابة، كلّ قطر على حدة، بعصاب داخلي مزمن لا تلتفت إلى مثل هذه الأمور لدى "الأشقّاء". فلكلّ بلد بلواه وكلّ بلد يغنّي على ليلاه.

والآن، وبعد الهبّة التي اجتاحت بعض أقطار هذا العالم العربي ضدّ مخلّفات الأنظمة الناصرية المتبقية فقد وصلت هذه الاحتجاجات إلى الأراضي الليبية خارجة ضدّ حكم العقيد وطغيانه. وهكذا أيضًا سرعان ما ظهر طبع هذا النّوع من الأنظمة على حقيقته غالبًا التّطبُّع الثّوري الذي حاولت التّلبُّس به. فقد خرج ابن العقيد، سيف الإسلام، واعدًا متوعّدًا بأنهار من الدّم.

ليس مفاجئًا
هذا التّهديد الموجّه للشعب اللّيبي بأنهار من الدّم التي ستسيل إن واصل الشعب احتجاجه على طغيان العقيد الأب. إنّ هذا التّهديد متوقّع من شخص يحمل اسم "سيف الإسلام". إنّ مجرّد اسم من هذا النّوع فيه أكثر من إشارة إلى ما يحمله هذا الاسم في طيّاته من أمور هي أبعد ما تكون عن السماحة والسلام.

إنّ للأسماء أهميّة بالغة في حياة الأفراد والشّعوب. فعندما يختار الوالدان اسمًا لولد رُزقا به فإنّهما في حقيقة الأمر يزجّان بالوليد في قالب ذي أبعاد خطيرة على مسيرة حياته قاما هما بتحديده. بفعلهما هذا إنّما يحدّدان توقّعاتهما منه. وهكذا فإنّ كيان الولد بأسره يرتبط ارتباطًا وثيقًا بهذا القالب - الاسم - الذي وضعاه فيه. إنّ الاسم الذي يُعطى للولد له تأثير كبير على مجرى حياته، على مفاهيمه وعلى سلوكه في المجتمع الذي يترعرع فيه.

على هذه الخلفيّة،
يمكن أن نفهم سلوكيّات سفّاح العراق السّابق الّذي نكّل بشعبه وببيئته طوال عقود. فكلّ سلوكيّاته كانت قد نُقشت منذ الصّغر في الاسم الّذي سُجن فيه. فهل الأمر مُفاجئ أن سلك صدّام السّلوك الذي كان سمة لحكمه؟ إنّ مجرّد إعطاء الاسم "صدّام"، بما يحمله هذا الاسم من عنف في دلالاته، لولد في هذا المجتمع القبليّ كان كافيًا لكي يتحوّل العنف جزءًا من كيانه. وهكذا أضحى هذا العنف بعد أن تقدّم به العمر ووصل إلى سدّة الحكم سمة بارزة لهويّته الشخصيّة داخل هذا المجتمع القبلي الذي يسجد للقوّة وللعنف أصلاً وإلاّ لما مُنح الأطفال أسماء من هذا النّوع.

هنالك مجتمعات تُعطي اسم الأب للابن. كذا هي الحال مع جورج بوش الابن. بهذا السّياق، لم يكن صدّام مرتبطًا بالهجوم الإرهابي على أميركا في 11 سپتمبر، بل إنّ غالبيّة الإرهابيّين كانوا من جنسيّات سعوديّة وليسوا عراقيين بأيّ حال. ومع ذلك، فإنّ جورج بوش الابن الّذي كان قد سُجن في قالب اسم والده، فقد ترعرع ووصل إلى الرئاسة الأميركيّة مع كلّ هذه الدّافعيّة لإنهاء مهمّة جورج بوش الأب التي لم تصل إلى نهايتها في العراق.

منذ القدم
تُعزى أهميّة كبيرة للأسماء التي تُعطى للولد. ففي بعض الأحيان يتدخّل الإله بنفسه لتغيير اسم الشخص تبعًا للمهمّة الملقاة عليه من السّماء. كذا هي الحال مع إبراهيم، كما ورد عن عهد الإله الذي قطعه له في سفر التكوين: "ولَنْ تُدْعَى بعد اليوم باسم أبرام بل يكون اسمك أبرهام [= إبراهيم] لأنّي أجعلك أبَا أممٍ جَمّة" (تكوين 17، 5).

الاسم الذي يُعطى للولد يعيش معه طوال حياته، وبذا فهو يتحوّل جزءًا من هويّتة الفرديّة، ولذا فهو بالغ الدّلالة، وما من شكّ فإنّ له تأثيرًا بيّنًا على شخصيّته المتبلورة على مرّ الزّمن.

لقد أولى العرب القدماء اهتمامًا بالأسماء، فقد سمّوا أبناءهم بأسماء اعتقدوا أنّ في وسعها أن تدبّ الرّعب في السّامع، كغضنفر وصخر وشأس وذئب، بينما سمّوا عبيدهم وجواريهم بأسماء تتّسم بالرقّة واللّطافة، كفيروز وياقوت وريحانة ويُسر وكافور. وقد فسّروا ذلك بأنّ أسماء أبنائهم وأسماء قبائلهم موجّهة لترهيب الأعداء بينما أسماء العبيد والجواري فهي موجّهة لهم.

وهكذا، وعلى هذه الخلفية،
بوسعنا الآن أن نفهم ما هو حاصل في ليبيا. إنّ أنهار الدّم التي وعد بها القذّافي الابن منقوشة على جبين الابن وعلى جبين الأب. فإنّ العربيّ الّذي ينتسب إلى اسم مثل "قذّاف الدّم" لا يمكن أن يتحرّر مما يحمله اسم كهذا ومن مدلولاته.

عاجلاً أم آجلاً سيطفو الشرّ على السّطح مع أسماء من هذا النّوع. كذا كانت الحال مع العنف الكامن في الاسم "صدّام"، وكذا هي الحال الآن مع قذّاف الدّم".

وأخيرًا، ما على العرب إلاّ التّفكير مجدّدًا فيما يختارونه لأبناءهم ولعائلاتهم من أسماء.

والعقل ولي التوفيق!
*
نشرت في: إيلاف
***
Relating stories
English, press here
Hebrew, press here
Spanish, press here
Italian, press here

____________________


مشاركات:



تعليقات فيسبوك:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

  • شوون عربية

    دول ومجتمعات بلا حدود

    جزيرة العرب هي مهد «العروبة»، بمعنى طبيعة الأفراد المنتمين إليها إثنيًّا وثقافيًّا. لقد خرج العرب من الجزيرة العربية، قبل الإسلام وبعده، مكتسحين مناطق شاسعة في الجوار ومستوطنين فيها. إنّ الخروج من الجزيرة العربية لم يشكّل بأيّ حال خروجًا من الطبيعة البريّة والصحراوية للأفراد.

    تتمة الكلام

    جلسة لمساءلة النفس

    ثمّة مهمّة عظمى ومسؤولية كبرى ملقاة على عاتق النخب الثقافية والدينية على حد سواء. وفوق كلّ ذلك، هنالك ضرورة ملحّة لنزع القداسة عن كلّ تلك المنصوصات التراثية الدموية. تتلخّص هذه المهمّة بالعودة إلى هذا الموروث الديني، إلى وضعه في سياقه التاريخي الذي مضى وانقضى ولم يعد نافعاً لكلّ زمان ومكان، كما يتشدّق الإسلامويّون.

    تتمة الكلام

  • شؤون فلسطينية

    بؤس الخطاب الفلسطيني

    ما على القارئ النبيه إلا أن ينظر في تلك الضجّة الكبرى التي تُثار في هذا الأوان حول مسألة نيّة الإدارة الأميركية الجديدة نقل سفارتها من تل-أبيب إلى القدس.

    تتمة الكلام

    قضيّة العرب الأولى؟

    طوال هذه الأعوام، ظلّ الفلسطينيون في الضفة والقطاع في حالة اتّكالية ينتظرون أن يأتي الفرج من الأنظمة العربية ومن منظمة التحرير.

    تتمة الكلام


    نكبة الليلة ونكبة البارحة

    مرت الأعوام تلو الأعوام فوجد الفلسطينيون أنفسهم مؤخّرًا أنّ النكبات لم تعد حكرًا عليهم دون غيرهم، فنكبات الآخرين - سورية مثالاً - لا تقلّ مأساوية وبشاعة عن نكباتهم...

    تتمة الكلام


  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

موسيقى كلاسية

***
موسيقى جاز


أرشيف الجهة

مواضيع مختارة

 
  • نصوص نثرية

    طريق الغور

    السّتارة الّتي أُسدلت على النّافذة الواسعة لم تقم بما أُنيط بها من مهمّات. كانت اليد الّتي سحبتها ببطء ليلة أمس قد وضعت على عاتقها مسؤوليّات غير عاديّة.

    تتمة القصّة

    مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة. في خيالاتي الطّفوليّة ارتبطت القدس بخرافات سمعتُها عن أشراط السّاعة.

    تتمة الكلام

  • نصوص شعرية

    شرقية

    عَلَى الأَكْتَافِ أَحْمَالٌ - مِنَ الشَّرْقِ الَّذِي نَزَفَا
    وَفِي عَيْنِي نَدَى بَلَدِي - بِهَذَا اللَّيْلِ قَدْ نَشِفَا
    فَكَيْفَ أَبُوحُ، أَوْ أَرْوِي - لَكُمْ حُزْنِي الَّذِي أَزِفَا

    تتمة القصيدة

    الإنسان هو الله

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    تتمة القصيدة


  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.
  • لغويات

    رحلة البحث عن البعبع

    عندما كنّا أطفالاً صغارًا، كانت الأمّهات يجنحن إلى إخافتنا لثنينا عن عمل أو سلوك ما، بمقولات مثل: ”بيجيلك البعبع“، أو ”بيوكلك البعبع“، وما إلى ذلك من كلام. لم نكن نفهم ما يُقال سوى أنّ هنالك شيئًا ما اسمه ”بعبع“ وهو ربّما كان حيوانًا مخيفًا أو شيطانًا مرعبًا وما إلى ذلك من دلالات غايتها أن نخاف وأن نرتدع عن القيام بسلوك أو تصرّف ما....

    تتمة الكلام

  • أبحاث

    جذور الإرهاب الإسلامي

    مقدمة
    ”إنّ الإسلام في أزمة اليوم“، يقول محمد مجتهد شبسترى، أستاذ الفلسفة في كلية أصول الدين في جامعة طهران، ويضيف: ”إن دينًا لا يستطيعُ أنْ يعرض قِيَمَه بصورة سليمة هو دين يعيش في أزمة.“

    تتمة الكلام

    «يهوه» التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.

    تتمة الكلام