حا حا

سلمان مصالحة || حا حا

         الإهداء: إلى خالد جبران


أَقُولُ لِصَاحِبِي:
أَنْعِمْ صَبَاحَا!


فَقَدْ كَتَبَ الصّباحُ
لَنَا نُواحَا

عَلَى شَعْبٍ يُفاخِرُ
فِي دَوابٍ،


وَيَشْرَبُ بَوْلَهَا
فَيَظُنُّ رَاحَا.

يُحَرِّكُ غَيْرُنَا الدُّنْيا
بِزِرٍّ. وَنَرْكَبُ رَأْسَنَا
وَنَقُولُ:

”حَا حَا“.

فَحاحا، ثُمَّ حاحا،
ثُمّ حاحا!



إلَى شَعْبٍ

تَخَمَّلَ


وَاسْتَراحَا.
*



جواهر سكرتير عام الحزب الشيوعي الإسرائيلي

مشاركات:





تعقيبات فيسبوك :

0 تعليقات:

إرسال تعليق

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics