28 أكتوبر 2015

حكم علماني في الأماكن المقدسة

ترجمة خاصة من صحيفة هآرتس الإسرائيلية:


|| سلمان مصالحة || حكم علماني في الأماكن المقدسة ||

يبدو أنه كلما مر الوقت وتزايد التوتر القبلي القومي، فإن الأمر يبدأ ليس فقط بإخراج اليهود والفلسطينيين عن صوابهم، وإنما أيضًا عن دينهم. القومية والقبلية بإضافة المعتقدات الدينية هي مزيج سام، يوفر إحساسا قبليا وقوميا ودينيا زائفا، ولكنه يجعل الإنسان أيضًا طالبا للانتقام ومتعطّشا للدماء.


في حفل ذكرى الحاخام عوفاديا يوسف بعد مرور عامين على وفاته دعا الحاخام الرئيسي في إسرائيل، يتسحاق يوسف، إلى إيقاف حجيج اليهود إلى جبل الهيكل.‎ ‎‏ "كتب الكثيرون من جميع عظماء الأجيال، أنّه يحظر الحج إلى جبل الهيكل"، كما قال وهاجم من يحجون إلى جبل الهيكل قائلا: "هناك من يظن بأنّ القومية تفوق على الشريعة". أي إنّ قومية اليهود الذين يحجون إلى جبل الهيكل تخرجهم عن دينهم.

ولكن ليس اليهود فقط هم من تخرجهم القومية عن دينهم. فهذا نقل عن صحيفة "الحياة" بتاريخ 8 تشرين الأول: "لا آثار يهودية في فلسطين، ولا جبل هيكل أو هيكل سواء كان الأول أو الثاني أو العاشر. لا أنبياء ولا ممالك ولا ملوك يهود في فلسطين أو غيرها".

كتب هذا الهراء جهاد الخازن، وهو صحفي فلسطيني كبير يخدم كقلم مأجور للحكام العرب أيا كانوا، والعائلة المالكة السعودية على وجه الخصوص. في أكثر من مرة يكرر هذا الهراء في الأعمدة التي ينشرها في الصحيفة.

ويبدو هذا الكلام غريبا ولا أساس له من الصحة خصوصا لأنه مكتوب من قبل صحفي مسيحي الأصل، ومن ثم فهم يقطع الغصن الذي يجلس عليه. حيث إنّه ينفي بكلامه هذا وجود يسوع، الذي كان يهوديّا. جاء في البشرى بحسب إنجيل متى: "ولما دخل أورشليم ارتجت المدينة كلها قائلة: من هذا؟ فقالت الجموع: هذا يسوع النبي من ناصرة الجليل. ودخل يسوع إلى هيكل الله وأخرج جميع الذين كانوا يبيعون ويشترون... وقال لهم: مكتوب: بيتي بيت الصلاة يدعى".

وأيضا الإسلاميون فإنّ القومية القبلية تخرجهم عن دينهم. حيث إنّ التعاليم الإسلامية لم تنف أبدا قداسة جبل الهيكل، وفي مركزه الصخرة، في نظر اليهود واليهودية. في حديث منسوب إلى النبي محمد  (الحديث) ومنقول في مصادر السنة والشيعة على حد سواء، يتمنى النبي أن يأمره الله بتغيير اتجاه الصلاة، "القبلة"، من القدس إلى مكة، وعلى نحو أدق: من صخرة بيت المقدس إلى الحجر الأسود والكعبة. كل ذلك لأنّ صخرة القدس هي "قبلة اليهود"، بحسب كلام مقاتل المنقولة في تفسيره للقرآن من منتصف القرن الثامن.

هذا التصور بالنسبة للصخرة كان هو التصور السائد بين المسلمين على مرّ الأجيال. فعلى سبيل المثال، هذا ابن الجوزية، وهو فقيه مسلم من القرن الثالث عشر، يقرّر: "وأرفع شيء في الصخرة أنها كانت "قبلة" لليهود، ويضيف موضحا موقفه: "وهي في المكان كيوم السبت في الزمان". حتى سيد قطب، الأب الروحي لحركة الإخوان المسلمين، يستمر، في العصر الحديث، بالتمسّك بهذا الرأي: "بيت المقدس - قبلة اليهود ومُصَلاّهم"، هذا ما يذكره قطب في كتابات من الخمسينيات.

والنتيجة الواضحة هي: إن الدين، كل دين، والديانات السماوية على وجه الخُصوص، أخطر من أن تُترك في أيدي المريدين الجهلة والسفهاء. إن حكم الدين في مجتمع متعدد الأديان قد يهدم كل شيء جيّد.

ولذلك يجب إسناد السيطرة على الأماكن المقدسة بأيدي العلمانيين الموضوعيين. هم فقط قادرون على الحفاظ على القداسة المنسوبة لتلك الأماكن، والحفاظ على قداسة الإنسان وتوفير الكثير من الدماء بذلك.

نشر هذا المقال لأول مرة على صحيفة هآرتس
*

الترجمة نقلاً عن: المصدر، 27 أكتوبر 2015
***

For Hebrew, press here
For English, press here




Print Friendly and PDF

مشاركات:

تعليقات فيسبوك:



تعليقات الموقع:
يمكن كتابة تعليق في الموقع هنا. لا رقابة على التعليقات مهما كانت مخالفة للرأي المطروح، بشرط واحد هو كون التعليقات وصيلة بموضوع المادة المنشورة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

قضايا عربية
  • دول عصابات

    ليس أسهل على العربيّ القابع في بلاد ينخر فيها الفساد من كيل السباب على العالم بأسره، ما دام لا يقترب سبابه من المنظومات السياسية، الدينية والاجتماعية التي تنيخ عليه كلاكلها...


    مديح الربيع العربي

    لقد أزاحت هذه الرياح كثبان البلاغة من طبقة العروبة الخارجية وكشفت ما كانت تُخفي تحتها من حقائق هذه المجتمعات. ولذا، يُخطئ من يسمّي هذه الحروب الدائرة حروبًا أهليّة.
  • تفكيك العنصرية

    فإذا كانت هذه هي حال القومجيّين تجاه أبناء جلدتهم، فما بالكم حينما يكون الأمر متعلّقًا بموقفهم تجاه أقوام أخرى لا تنتمي للعرب ولا للعروبة، كالأكراد على سبيل المثال...
    تتمة الكلام

    الأولى أم الأخيرة؟

    إنّ الطغم العسكرية التي اغتصبت البلاد والعباد وسيطرت على مقاليد الحكم في بعض الأقطار بعد جلاء الاستعمار، حوّلت الإتجار بالمسألة الفلسطينية إلى درع يقيها من أيّ محاولة لنقدها من جانب المواطنين.
أصوات
  • السهروردي

    قِفْ بِنا يا سَعْدُ نَنزلْ ها هُنا
    فَأثيلاتُ النَّقا ميعادُنا

    وَاِبْتغِ لي عَبْرةً أَبكي بِها
    فَدُمُوعي نَفَذَت بِالمُنحَنى

    تتمة الكلام
  • علي بن أبي طالب

    سَمِعْتُكَ تَبْنِي مَسْجِدًا مِنْ خِيانَةٍ
    وَأنْتَ بِحَمْدِ اللّهِ غَيْرُ مُوَفَّقِ

    كَمُطْعِمَةِ الزُّهّادِ مِنْ كَدِّ فَرْجِها.
  • أبو الحسن بن العلاف

    رَدَدْنا خِمارًا مرّةً بعدَ مرّةٍ
    من السُّوقِ وَاخْتَرْنا خِمارًا على الثَّمَنْ

    وَكُنّا أَلِفْناها وَلَمْ تَكُ مَأْلفًا

شؤون محلية
  • خفايا اليسار

    ليس مصادفة اختفاء المؤرخين، ليس الجدد فحسب بل القدامى أيضاً، عربياً. إذ إنّ النّظر في حيثيات ماضينا البعيد والقريب، يستلزم أوّلاً وجود أرشيفات مفتوحة ووضع اليد على الوثائق الأصلية للمسألة المبحوثة...
  • هذيان ثنائي القومية

    على خلفية الحروب الاهلية في العالم العربي يتم سماع طلبات بضم المناطق الفلسطينية لاسرائيل (من اليمين)، أو اقامة دولة ثنائية القومية في ارض اسرائيل – فلسطين (من اليسار)، وهي مطالب هذيانية مأخوذة من عالم من يسيرون اثناء النوم والمقطوعون عن كل ما يحدث من حولهم...
    تتمة الكلام

قراءات
  • بلد من كلام

    هل الكلام عن الوطن، مديحًا كانَ أو هجاءً، هو "مهنة مثل باقي المهن"، كما صرّح محمود درويش في "حالة حصار"؟ وماذا يعني مصطلح الوطن هذا الّذي تكثر الإشارة إليه في الكتابات الفلسطينيّة؟
  • لا نبي في وطنه

    بخلاف الفلسطيني اللاجئ الّذي يكتشف إنّه قد رسم صورة خيالية لوطن لا يعرفه، فإنّ الفلسطيني الباقي يكتشف على مرّ السنين أنّ البلاد هي الّتي لا تعرفه، هي التي تتنكّر إليه...

أرشيف

 
دراسات وأبحاث
  • "إيلوهيم" في الإسلام

    عن عُقبة بن بشير أنّه سأل محمد بن عليّ: مَنْ أوّل من تكّلم بالعربيّة؟ قال: إسماعيل بن إبرهيم، صلّى اللّه عليهما، وهو ابن ثلاث عشرة سنة. قال، قلتُ: فما كانَ كلامُ النّاس قبل ذلك يا أبا جعفر؟ قال: العبرانيّة. قال، قلت: فما كانَ كلامُ اللّه الّذي أنْزلَ على رُسُله وعباده في ذلك الزّمان؟ قال: العبرانيّة."
  • "يهوه" التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.


  • سبحان الذي أسرى

    وبعد أن رأينا أنّ مصطلح "مسجد" هو مكان عبادة عام وليس مخصّصًا لملّة دون أخرى، نتقدّم الآن خطوة أخرى للوقوف على ماهيّة هذا "المسجد الأقصى" الّذي ورد ذكره في سورة الإسراء، أو بالاسم الأقدم للسورة وهو سورة بني إسرائيل...

    تتمة الكلام
ترجمات عربية
  • نشيد الأناشيد

    (1) أَنَا زَنْبَقَةُ الشَّارُونِ، سَوْسَنَةُ الوِدْيَانِ. (2) كَسَوْسَنَةٍ بَيْنَ الأَشْواكِ، كَذَا حَلِيلَتِي بَيْنَ البَنَاتِ. (3) كَتُفَّاحَةٍ بَيْنَ شَجَرِ الوُعُورِ، كَذَا حَبِيبِي بَيْنَ البَنِينِ؛ فِي ظِلالِهِ رُمْتُ لَوْ جَلَسْتُ، وَثَمَرُهُ حُلْوٌ فِي حَلْقِي. (4) جَاءَ بِي إلَى بَيْتِ الخُمُورِ، وَرَايَتُهُ عَلَيَّ هَوًى.
    تتمة الكلام
  • الجامعة

    (1) هُوَ ذَا كَلِمُ الوَاعِظِ بْنِ دَاوُدَ، مَلِكٌ فِي أُورُشَلِيمَ. (2) باطِلُ البَوَاطِلِ قَالَ الوَاعِظُ، بَاطِلُ البَوَاطِلِ الكُلُّ بَاطِلٌ. (3) مَا الجَدْوَى، للإنْسَانِ، مِنْ كُلِّ كَدِّهِ الَّذِي يَكِدُّهُ، تَحْتَ الشَمْسِ.
  • بالكريشنا ساما

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    مَنْ يُحِبّ الطُّيُورَ لَهُ رُوحٌ رَقيقَةٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطيعُ أكْلَ لَحْمِها
    لَهُ مَشاعِرُ مُقَدَّسَةٌ.
  • حانوخ ليڤين

    الوالدُ اشْترَى جَريدَة،
    وذَهبَ مَعَها للمِرْحاض،

    جَلسَ، قَرَأَ، وفِي هذه الأثناء
    بُمْ، طَخْ، ضْراط، مِنَ الوَراء!
  • جهة الفيسبوك

    تعليقات أخيرة

  • زيارات شهرية


    عدد قراء بحسب البلد

    Free counters!

    قراء هنا الآن

  • مواضيع مختارة