28 يونيو 2016

سياسة التلاعب بالعواطف العربية

ولمّا كانت هذه القوى، بطبيعة الحال، تنظر هي الأخرى بمنظار مصالحها، نجد لزامًا علينا ألا نغرق في بحر من الأوهام التي تحاول هذه القوى إشاعتها.

 

سلمان مصالحة ||

سياسة التلاعب بالعواطف العربية


لا شكّ في أنّ المتتبع للكلام المنثور في وسائل الاتصال العربية، وعلى كافّة تنويعاتها، قد يتفاجأ من حجم العواطف المكدّسة فيه. قد تكون اللغة العربية التي نشأت وترعرعت على بلاغتها الأجيال العربية منذ قرون طويلة لم تتغيّر بعد. فالكلام في السياسة نثراً، كالكلام في الشعر نظماً ونثراً، محشوّ بعواطف جيّاشة يفقد فيها القارئ/المستمع القدرة على التفكّر في ما يقوله، أو لا يقوله، الكلام. إذ يكتسح ذهنه جرس الألفاظ، وتتابع النعوت والاستعارات. إنّ هذه الخاصية في الكتابة العربية هي جزء من المأزق الذي يعيشه العرب منذ عقود طويلة.

لا نريد العودة إلى الماضي البعيد لكي نبرهن على ما نقول، بل يكفي أن ننظر في أحوالنا الراهنة. 

لنترك جانباً لبعض الوقت القوى العظمى، أميركا وروسيا اللتين تتحدد نشاطاتهما على الساحة الشرق أوسطية استناداً إلى مصالحهما الكبرى على النطاق الكوني، وليس بالاستناد إلى الأخلاق، وما إلى ذلك من مقولات. بدل ذلك لننظر بعض الشيء في القوى الكبرى الأخرى الفاعلة في هذه الساحة، ونعني بهذه القوى إيران وتركيا وإسرائيل وهي قوى إقليمية مؤثّرة في المنطقة، لكنّها غير عربية.

ولمّا كانت هذه القوى، بطبيعة الحال، تنظر هي الأخرى بمنظار مصالحها، نجد لزاماً علينا ألا نغرق في بحر من الأوهام التي تحاول هذه القوى إشاعتها. ولمّا كان العالم العربي رجل المنطقة المريض جسديّاً وعاطفيّاً، فمن الطبيعي أن تتحوّل باحة بيته إلى سوق لعرض أدوية علاجية توهمه بالشفاء. 

وهكذا دخلت على الخط هذه القوى الإقليمية محمّلة بالشعارات الإسلامية في محاولة لدغدغة العواطف العربية. إنّ الشعارات الإسلامية القادمة من تلك القوى هي بمثابة القشرة الخارجية التي تخفي لبّ مصالحها القومية الجوهرية التي تحاول اقتطاعها من الكيانات العربية المشوهة. فبالنظر إلى الخطاب الإيراني. فقد كانت لغة الثورة الإسلامية التي أشيعت تخفي من ورائها لغة قومية فارسية، فالخطاب الإيراني كثيراً ما يُشدّد على مصطلح «ملة إيران» أي الأمّة الإيرانية. وعلى الجانب الآخر، بعد صعود الإسلاميين في تركيا، عادت إلى الظهور هناك اللهجة العثمانية وتصدّرت الخطاب التركي، وعلى وجه الخصوص في اللغة الإردوغانية السنّية. 

لقد عملت هاتان القوّتان الإقليميتان على استغلال القضية الفلسطينية فطرحت كلّ واحدة منهما شعارات فلسطين للتلاعب بمشاعر عامّة العرب الذين طالما تغنّوا بفلسطين واصفينها بقضية العرب الأولى. هكذا شاع استخدام «يوم القدس» والأيام الفلسطينية الأخرى في الخطاب الإيراني كما لو أنّ إيران تقف في مقدم الدفاع عن قضية العرب الأولى. 

ومع صعود الإسلاميين في تركيا، أخذوا يدلون بدلوهم في قضية العرب، وعلى وجه الخصوص بعد الانقلاب «الحمساوي» في غزة. فقد أخذ العثمانيون الجدد يلعبون على الوتر ذاته، كما لو أنّهم حامو حمى فلسطين. ولم تكن محاولات إرسال السفن لـ «كسر الحصار» على غزة سـوى ورقـة أخرى من أوراق اللعب على العواطف العربية والفلسطينية. لقد التقط العرب والفلسطينيون هذه الألغام المنصوبة فوقعوا في فخّ التعاطف مع تركيا، لدرجة رفع صور أردوغان في غزة وغيرها من المواقع كما لو كان زعيم الأمة الجديد. 

وها هم العثمانيون الجدد يبحثون الآن عن وسيلة لإعادة العلاقات الاستراتيجية مع إسرائيل ضاربين عرض الحائط بكلّ الشعارات الرنانة السابقة لأنّها أثبتت فشلها على الصعيد التركي، ولأنّ مصلحتهم القومية التركية فوق كلّ شيء في نهاية الأمر. 

لا يمكن أن يتحوّل العرب إلى قوّة فاعلة وهم على هذه الحال من التشرذم السياسي. يجب أن نرى الواقع كما هو، وليس كما هو في المخيلة والأوهام البلاغية. لا يوجد ولاء عربي واحد، فالولاءات السياسية هي بعدد هذه الكيانات السياسية، ولهذا من السهل التلاعب بها. 

وهكذا وصل العرب في هذه الأيام إلى وضع تفرقوا فيه أيدي سبأ، فقد أضاعوا فيه بوصلتهم الوطنية والقومية. فبين حانا ومانا، أو بين إيران وتركيا، أضاع العرب لحاهم وأُلقيت عروبتهم على قارعة الطريق.
*
الحياة، 28 يونيو 2016
مشاركات:


تعليقات فيسبوك:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

قضايا عربية

  • سورية في ذمة الله

    كلّ هذا الخراب الذي أصاب البشر والحجر في هذا البلد هو خراب ليس فقط للتمدّن السوري، بل هو خراب لهذه الـ”هويّة“ السورية التي أُشيعت لعشرات السنين بعد جلاء الاستعمار. كما يسعنا القول إنّه خراب أبعد من ذلك بكثير؛ إنّه خراب يتخطّى هذه الحدود الضيّقة ناخرًا في الهويّة الـ”عربيّة“ في الدائرة الأوسع.
    تتمة الكلام

    تفكيك العنصرية

    فإذا كانت هذه هي حال القومجيّين تجاه أبناء جلدتهم، فما بالكم حينما يكون الأمر متعلّقًا بموقفهم تجاه أقوام أخرى لا تنتمي للعرب ولا للعروبة، كالأكراد على سبيل المثال...
    تتمة الكلام

    اللغة تكشف مآسينا

    إنّ الحديث عن سريان مفعول المصطلح «شعب» على أحوال الكيانات السياسية العربية هو حديث لا يستند إلى أيّ أساس متين...
    تتمة الكلام

  • أن تكون عربيًّا

    هل بقي هنالك شيء يجمع هذه الأمّة المسمّاة «عربية» غير التأوّهات؟ وهل التأوّه فعلٌ أم هو لفظُ أنفاسٍ أخيرة لجسدٍ هامدٍ لا يقوى على فعل أيّ شيء؟ هذه التساؤلات تعلو في الذهن مع انتشار صور البشاعة الجديدة القادمة من خان شيخون في سورية، حيث غاز النظام يخنق الأطفال...
    تتمة الكلام

    مديح الربيع العربي

    لقد أزاحت هذه الرياح كثبان البلاغة من طبقة العروبة الخارجية وكشفت ما كانت تُخفي تحتها من حقائق هذه المجتمعات. ولذا، يُخطئ من يسمّي هذه الحروب الدائرة حروبًا أهليّة...
    تتمة الكلام

    دول عصابات

    ليس أسهل على العربيّ القابع في بلاد ينخر فيها الفساد من كيل السباب على العالم بأسره، ما دام لا يقترب سبابه من المنظومات السياسية، الدينية والاجتماعية التي تنيخ عليه كلاكلها...


  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

شعر

  • يوم عادي

    أَرَانِي حَنِيَّ الظُّهْرِ،
    أَهْلَكَنِي الصُّبْحُ.
    أَمَا لِلْمَسَا سَيْفٌ لَدَيَّ!
    أَمَا رُمْحُ!

    رَأَيْتُ الهَوَى، أَبْقَى
    عَلَى الأُفْقِ ظِلَّهُ.
    إذَا نَظَرَ المَهْمُومُ،
    نَاءَ بِهِ سَفْحُ.

    تتمة الكلام
  • ثمّ فاخف

    لَيْسَ الكَلامُ بِأَحْرُفٍ.
    فَاعْلَمْ، وَإنْ أُعْطِيتَ حَرْفَا،
    أَنَّ الكَلامَ مَعَادِنٌ
    نُعِفَتْ عَلَى الطُّرُقَاتِ نَعْفَا.

    تتمة الكلام
  • أَيْ، نَعَمْ!

    أَيْنَ مِنِّي طائِرٌ حامَ، وَهَمّْ
    أَنْ يُداوِي حَسْرَتِي، أَوْ بَعْضَ غَمّْ

    كُلَّمَا دَاعَبْتُهُ طَارَ إلَى
    أُفُقٍ قَاصٍ، وَأَبْقَى لِي ٱلأَلَمْ.



ترجمات

  • سفر المزامير

    (1) هُوَ ذَا مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ: إذْ فَرَّ مِنْ وَجْهِ أَبْشَالُومَ ابْنِهِ. (2) يَا كَيُّونُ، مَا أَكْثَرَ مَنْ ضَيَّقَ حَدِّي؛ كُثْرٌ، يَقُومُونَ ضِدِّي. (3) كُثْرٌ يَقُولُونَ لِنَفْسِي: لَا خَلَاصَ لَهَا بِاللّهِ ”سِلَاهْ“.

    تتمة الكلام

  • الإنسان هو الله

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    تتمة الكلام


  • الحلم

    حلمتُ:
    أنّي في سجن جدران بيضاء
    حيث لا يعرفني أحدٌ، وأصواتٌ
    تختفي في الرّدهات، وأضواء تستنشقُ
    جمجمتي اللّاهثة.
    ...
    تتمة الكلام


انقر الصورة للاتصال


موسيقى كلاسية

***
موسيقى جاز



أرشيف الجهة

مواضيع مختارة


 

مختارات

  • السهروردي

    قِفْ بِنا يا سَعْدُ نَنزلْ ها هُنا
    فَأثيلاتُ النَّقا ميعادُنا

    وَاِبْتغِ لي عَبْرةً أَبكي بِها
    فَدُمُوعي نَفَذَت بِالمُنحَنى

    تتمة الكلام
  • علي بن أبي طالب

    سَمِعْتُكَ تَبْنِي مَسْجِدًا مِنْ خِيانَةٍ
    وَأنْتَ بِحَمْدِ اللّهِ غَيْرُ مُوَفَّقِ

    كَمُطْعِمَةِ الزُّهّادِ مِنْ كَدِّ فَرْجِها.
    لَكِ الوَيْلُ، لا تَزْنِي وَلا تَتَصَدَّقِي.

  • أبو الحسن بن العلاف

    رَدَدْنا خِمارًا مرّةً بعدَ مرّةٍ
    من السُّوقِ وَاخْتَرْنا خِمارًا على الثَّمَنْ

    وَكُنّا أَلِفْناها وَلَمْ تَكُ مَأْلفًا
    وَقَدْ يُؤْلَفُ الشّيءُ الذي ليسَ باِلحَسَنْ

  • ابن خلدون

    ثم لما أعادهم ملوك الفرس بناه عزيز بني إسرائيل لعهده بإعانة بهمن ملك الفرس الذي كانت الولادة لبنى إسرائيل عليه من سبي بخت نصر وحد لهم في بنيانه حدودًا دون بناء سليمان بن داوود عليهما السلام فلم يتجارزوها.

نصوص

  • مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة. في خيالاتي الطّفوليّة ارتبطت القدس بخرافات سمعتُها عن أشراط السّاعة...
    تتمة الكلام

  • كلّ الطيور تُؤَدّي إلى روما

    كانت غمامةُ الطّيور تنسلخ عن ذرى أشجار الزّيتون، تتسلّق الهواء أعلى التلّة، تحوم في السّماء قليلاً ثمّ سرعان ما تختفي وراء الأفق. وهكذا، حَوْلاً بعد حول، موسمًا بعد موسم عادت الأسرابُ لعادتها القديمة، تناولت ما يسدّ رمقها وعادَ الأهالي هم أيضًا إلى صنوجهم وضجيجهم....
    تتمة الكلام

  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

أبحاث

  • "بلد من كلام"

    هل الكلام عن الوطن، مديحًا كانَ أو هجاءً، هو "مهنة مثل باقي المهن"، كما صرّح محمود درويش في "حالة حصار"؟ وماذا يعني مصطلح الوطن هذا الّذي تكثر الإشارة إليه في الكتابات الفلسطينيّة؟

    تتمة الكلام
  • الرسول والعبرية

    اللّغة العبريّة كانت تحيط ببدايات نشوء الإسلام في جزيرة العرب. والسؤال الّذي يعلو هو، هل تعلّم الرّسول اللّغة العبريّة في هذه البيئة المحيطة به، أو هل كان هنالك من علّمه لغة التوراة؟

    تتمة الكلام

  • «يهوه» التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.
    تتمة الكلام

  • تعليقات أخيرة

  • جهة الفيسبوك




    قراء من العالم هنا الآن