بين النكبة والاستقلال


مقالة «هآرتس» -

ترجمة عربية في «القدس العربي»:
*
وهكذا على مر السنين شربت هذه البلاد الدماء والعرق والدموع الكثيرة.

 

سلمان مصالحة || 

بين النكبة والاستقلال


ثلاثة تأملات عن الاستقلال والنكبة -

الاول: رغم المعارضة الشديدة للأسرلة من قبل الكثير من السياسيين العرب في البلاد على مختلف تياراتهم، لسبب ما الفلسطينيون مواطنو الدولة يتصرفون كإسرائيليين في المقام الاول. إسرائيليتهم عميقة جدا إلى درجة أنهم يحتفلون بيوم النكبة حسب التقويم العبري، الخامس من أيار/مايو ـ يوم استقلال إسرائيل. هذا مدهش عندما يقدمون يوم الاستقلال بيوم واحد بناء على طلب الحاخامية الرئيسة خوفا من تدنيس السبت، فإن الفلسطينيين الإسرائيليين أيضاً يقدمون إحياء يوم نكبتهم. وكأنهم هم والحاخامية الرئيسة توأم سيامي.

الفلسطينيون في المناطق المحتلة، في المقابل، يحيون الحدث حسب التقويم الميلادي في 15 أيار/مايو، ولا أحد يحيي ذكرى النكبة حسب التقويم الهجري الإسلامي، الذي كما هو معروف يتغير طوال السنة. ربما أنهم اعتادوا على التصرف هكذا خوفا من أن يبعدهم ذلك عن يوم استقلال إسرائيل، وحسب المقولة المنسوبة للنبي محمد «من بين أمم كل العالم، أنتم الأكثر شبها ببني إسرائيل. أنتم تسيرون خلفهم خطوة بخطوة».

الثاني: كل المتهمين بمخالفة جنائية ـ القاتل، المغتصب، اللص أو كل مخالف للقانون ـ دائما يدعون براءتهم. على الاغلب بمساعدة المحامين الاذكياء على أمل أن يحظوا بنقاط في يوم اصدار الحكم. في حالات كثيرة أيضاً بعد إرسال المجرم إلى السجن، يواصل الادعاء بالبراءة والبحث عن دلائل واختلاق بينات والمطالبة بإعادة المحاكمة. هذا يمكن أن يكون مواطناً عادياً أو زعيماً جماهيرياً أو عضو كنيست أو رئيس حكومة.

الصهيوني العادي سواء كان مهاجراً من وراء البحار أو كان من أحفاد المهاجرين لا يختلف من هذه الناحية. فلكونه صهيونيا وبسبب وجوده في هذا المكان هو دائما سيدعي البراءة من تسببه بنكبة الفلسطينيين. هو لن يعترف بالواقع وسيدعي أن النكبة هي كذبة وأنه لا يوجد شيء، لأنه لم يكن هناك شيء. قبل أربع سنوات حاول موشيه آرنس صد كل محاولة ولو بالاشارة للاعتراف بالكارثة التي حلت على سكان البلاد العرب عند إقامة الدولة «اليهودية» («كذبة النكبة»، هآرتس، 21/5/2014).

الثالث: في الطرف الفلسطيني أيضاً، لا يجب علينا أن نتوقع أن عربيا سينبش في أعمال «زعمائه» من تلك الايام وحتى الوقت الحالي، التي أوصلته إلى هذا اليوم. وهو لن يعترف أيضاً بالواقع الذي حدث هنا. ليس صدفة أنه لا يوجد مؤرخون جدد، لا عرب ولا فلسطينيون. من أجل أن يوجد مؤرخون مثل هؤلاء يجب أن توجد في المجتمع العربي بنية تحتية ديمقراطية للتفكير الحر مع انظمة نقد ذاتي.

بنية روحية لمحاسبة النفس لا توجد في الثقافة العربية. النقد الذاتي توجد له تداعيات بعيدة المدى حسب رأي الحكام ورؤساء القبائل العرب في هذا الفضاء. وهي من شأنها أن تؤدي إلى نهاية الهيمنة القبلية لهم وإلى ابراز قبائل اخرى أو طوائف أخرى. هؤلاء سيحلون محلهم، وسيمسكون بزمام السلطة ويملأون جيوبهم وجيوب مقربيهم بالمال. هكذا كان الامر في السابق وهذا هو الواقع حتى الآن.

هكذا وصلنا جميعا إلى هذا اليوم، . هذا يقول كلها لي وذاك يقول كلها لي، ولا يجد أي منهما طريقة للتقاسم، وهكذا على مر السنين شربت هذه البلاد الدماء والعرق والدموع الكثيرة.

يبدو أن هذه البلاد الجيدة تعبت منهما.

هآرتس 22/4/2018
*
نقلاً عن: القدس العربي


Fore Hebrew, press here
For English, press here


مشاركات:

تعليقات فيسبوك:



تعليقات الموقع:
يمكن كتابة تعليق في الموقع هنا. لا رقابة على التعليقات مهما كانت مخالفة للرأي المطروح، بشرط واحد هو كون التعليقات وصيلة بموضوع المادة المنشورة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

قضايا عربية
  • دول عصابات

    ليس أسهل على العربيّ القابع في بلاد ينخر فيها الفساد من كيل السباب على العالم بأسره، ما دام لا يقترب سبابه من المنظومات السياسية، الدينية والاجتماعية التي تنيخ عليه كلاكلها...


  • تفكيك العنصرية

    فإذا كانت هذه هي حال القومجيّين تجاه أبناء جلدتهم، فما بالكم حينما يكون الأمر متعلّقًا بموقفهم تجاه أقوام أخرى لا تنتمي للعرب ولا للعروبة، كالأكراد على سبيل المثال...
    تتمة الكلام

أصوات
  • السهروردي

    قِفْ بِنا يا سَعْدُ نَنزلْ ها هُنا
    فَأثيلاتُ النَّقا ميعادُنا

    وَاِبْتغِ لي عَبْرةً أَبكي بِها
    فَدُمُوعي نَفَذَت بِالمُنحَنى

    تتمة الكلام
  • علي بن أبي طالب

    سَمِعْتُكَ تَبْنِي مَسْجِدًا مِنْ خِيانَةٍ
    وَأنْتَ بِحَمْدِ اللّهِ غَيْرُ مُوَفَّقِ

    كَمُطْعِمَةِ الزُّهّادِ مِنْ كَدِّ فَرْجِها.
  • أبو الحسن بن العلاف

    رَدَدْنا خِمارًا مرّةً بعدَ مرّةٍ
    من السُّوقِ وَاخْتَرْنا خِمارًا على الثَّمَنْ

    وَكُنّا أَلِفْناها وَلَمْ تَكُ مَأْلفًا

شؤون محلية
  • خفايا اليسار

    ليس مصادفة اختفاء المؤرخين، ليس الجدد فحسب بل القدامى أيضاً، عربياً. إذ إنّ النّظر في حيثيات ماضينا البعيد والقريب، يستلزم أوّلاً وجود أرشيفات مفتوحة ووضع اليد على الوثائق الأصلية للمسألة المبحوثة...
  • هذيان ثنائي القومية

    على خلفية الحروب الاهلية في العالم العربي يتم سماع طلبات بضم المناطق الفلسطينية لاسرائيل (من اليمين)، أو اقامة دولة ثنائية القومية في ارض اسرائيل – فلسطين (من اليسار)، وهي مطالب هذيانية مأخوذة من عالم من يسيرون اثناء النوم والمقطوعون عن كل ما يحدث من حولهم...
    تتمة الكلام

قراءات
  • بلد من كلام

    هل الكلام عن الوطن، مديحًا كانَ أو هجاءً، هو "مهنة مثل باقي المهن"، كما صرّح محمود درويش في "حالة حصار"؟ وماذا يعني مصطلح الوطن هذا الّذي تكثر الإشارة إليه في الكتابات الفلسطينيّة؟
  • لا نبي في وطنه

    بخلاف الفلسطيني اللاجئ الّذي يكتشف إنّه قد رسم صورة خيالية لوطن لا يعرفه، فإنّ الفلسطيني الباقي يكتشف على مرّ السنين أنّ البلاد هي الّتي لا تعرفه، هي التي تتنكّر إليه...

أرشيف

 
دراسات وأبحاث
  • "إيلوهيم" في الإسلام

    عن عُقبة بن بشير أنّه سأل محمد بن عليّ: مَنْ أوّل من تكّلم بالعربيّة؟ قال: إسماعيل بن إبرهيم، صلّى اللّه عليهما، وهو ابن ثلاث عشرة سنة. قال، قلتُ: فما كانَ كلامُ النّاس قبل ذلك يا أبا جعفر؟ قال: العبرانيّة. قال، قلت: فما كانَ كلامُ اللّه الّذي أنْزلَ على رُسُله وعباده في ذلك الزّمان؟ قال: العبرانيّة."
  • "يهوه" التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.


  • سبحان الذي أسرى

    وبعد أن رأينا أنّ مصطلح "مسجد" هو مكان عبادة عام وليس مخصّصًا لملّة دون أخرى، نتقدّم الآن خطوة أخرى للوقوف على ماهيّة هذا "المسجد الأقصى" الّذي ورد ذكره في سورة الإسراء، أو بالاسم الأقدم للسورة وهو سورة بني إسرائيل...

    تتمة الكلام
ترجمات عربية
  • نشيد الأناشيد

    (1) أَنَا زَنْبَقَةُ الشَّارُونِ، سَوْسَنَةُ الوِدْيَانِ. (2) كَسَوْسَنَةٍ بَيْنَ الأَشْواكِ، كَذَا حَلِيلَتِي بَيْنَ البَنَاتِ. (3) كَتُفَّاحَةٍ بَيْنَ شَجَرِ الوُعُورِ، كَذَا حَبِيبِي بَيْنَ البَنِينِ؛ فِي ظِلالِهِ رُمْتُ لَوْ جَلَسْتُ، وَثَمَرُهُ حُلْوٌ فِي حَلْقِي. (4) جَاءَ بِي إلَى بَيْتِ الخُمُورِ، وَرَايَتُهُ عَلَيَّ هَوًى.
    تتمة الكلام
  • الجامعة

    (1) هُوَ ذَا كَلِمُ الوَاعِظِ بْنِ دَاوُدَ، مَلِكٌ فِي أُورُشَلِيمَ. (2) باطِلُ البَوَاطِلِ قَالَ الوَاعِظُ، بَاطِلُ البَوَاطِلِ الكُلُّ بَاطِلٌ. (3) مَا الجَدْوَى، للإنْسَانِ، مِنْ كُلِّ كَدِّهِ الَّذِي يَكِدُّهُ، تَحْتَ الشَمْسِ.
  • بالكريشنا ساما

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    مَنْ يُحِبّ الطُّيُورَ لَهُ رُوحٌ رَقيقَةٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطيعُ أكْلَ لَحْمِها
    لَهُ مَشاعِرُ مُقَدَّسَةٌ.
  • روبرت فروست

    يَقُولُ البَعْضُ: سَيَنْتَهِي العَالَمُ بِالنّارِ،
    وَالبَعْضُ يَقُولُ: بِالجَلِيدِ.

    مِمَّا كُنْتُ ذُقْتُ مِنَ الأَشْواقِ
    أَمِيلُ إلَى رَأْيِ القائِلِينَ بِالنّارِ.
  • تعليقات أخيرة

  • جهة الفيسبوك

    زيارات شهرية


    عدد قراء بحسب البلد

    Free counters!

    قراء من العالم هنا الآن

  • مواضيع مختارة