حاييم غوري || العدّاء للمسافات الطويلة


حاييم غوري || العدّاء للمسافات الطويلة

تِلكَ الرّكضَة سَتُكلِّفُكَ حَياتَكَ،
أو ما تَبَقَّى مِنْها.
إنّكَ تَنْسَى أنَّ وَقْتَكَ قَدِ انْقَضَى مُنذُ زَمَن.
وكذلكَ الرِّيحُ الخَلْفِيَّة الّتِي أَحَبَّتْكَ،
تَهْدَأ رُوَيْدًا رُوَيْدًا.
المسافاتُ الماراثونيّة لا تَرْحَمُكَ.

لَسْتَ پاڤُو نُورْمِي، الفينلندي، شَقارٌ وَزُرْقَة،
لَسْتَ أبِيبا بيكيلا، الإثيوبي الأسْمرَ والنّحيفَ وَالحافي،
الّذي واصَلَ الرّكْضَ بعدَ أنْ وَصَل.
وَلَسْتَ أيْضًا زاتوپيك ”القطارَ التشيكيّ“.

إنّي أَراهُم يَقْتَربونَ إلى خطّ النهايَة،
أسمعُ، صَوْتَ الجماهير كَصَوْتِ الإلهِ،
الهَيَجانَ العَظيمَ في مُدَرّجات الاستاد.

وَعَمّا قَرِيبٍ سَيَلفُّكَ الهُدُوءُ وَالظُّلْمَة.
لَقَدْ أَحبَّ الرَّكْضَ، سَيَقُولُ مُتَذكِّرُوكَ،
أُولئكَ الّذينَ تَمَنَّوْا لكَ الفَوْزَ وَصَلّوا لأَجْلِكَ.

دائِمًا كُنْتَ الفائِزَ، في أَحْلامِ اللّيل.
هناكَ كَدَّسْتَ غَيْرَ قَليلٍ من الميداليّات الذهبيّة.

*
ترجمة من العبرية: سلمان مصالحة

للعبرية، أنقر هنا

مشاركات:





تعقيبات فيسبوك :

0 تعليقات:

إرسال تعليق

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics