في حضرة النّواسي


سلمان مصالحة || في حضرة النّواسي

لِذِكْـرَى صـاحِـبِي حَـرَّرْتُ راسِـي
مِنَ الوَجَعِ الـمُكَـدَّسِ فِي السّياسِـي

رَأَيْتُ الـعُرْبَ فِـي لَـهَـفٍ لِـشَـيْءٍ
تَـمَـثَّـلَ فِـي الجُلُوسِ عَلَى الكَراسِي

فَـما يَـبْـغُـونَ فِـي الدُّنْـيا حَـياةً
سِوَى عَـيْشٍ بِـمَـمْـلَكَـةِ الحَواسِ

خَبَـرْتُ الـعَيْـشَ فـِي بَلَـدٍ تَـرَبَّى
عَـلَـى ذِكْـرِ السَّـلامِ بِلا أَســاسِ

تَـرَى الـدَّجَّـالَ فِيهِمْ قَـدْ تَـوَلَّـى
زَعـامَةَ مَعْــشَرٍ وُسِـمُوا بِـنـاسِ

يُـفَــتِّـلُ شـارِبًا وَيَحُـكُّ كَـرْشًا
وَيَضْـرُطُ في العَـلانِ وَفي الخَـلاسِ

كَـلامًا مُـسْتَــعارًا مِنْ كِــتـابٍ
لَـهُ وَقْـعٌ عَـلَـى هُـبُـلٍ خِسـاسِ

خَـبَـرْتُ العُرْبَ حَتّى صِرْتُ كَـهْلاً
وَأَفْـنَـيْـتُ السِّـنِينَ مَعَ الـمَـآسِي

فَلَمْ أَعْـثُـرْ عَـلَـى مَصْلٍ يَـقِيـنِي
يُـهَــدِّئُ خاطِـرِي وَيَـشُـدُّ باسِي

وَسـاءَلْـتُ الطُّـلُـولَ فَجاوَبَـتْـنِي
بِأَصْداءٍ نَمَـتْ مِـنْ قَحْـفِ كاسِـي

وَحِـينَ نَظَـرْتُ مِنْ حَوْلِـي تَهادَى
تَـمَـثَّـلَ فِـي الـمَكانِ أَبُـو نُواسِ
*


مشاركات:





تعقيبات فيسبوك :

0 تعليقات:

إرسال تعليق

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics