سحيم || أشهد عند الله أن قد رأيتها



مختارات من الشعر الإيروسي العربي القديم


سحيم || 

أشهد عند الله أن قد رأيتها



وَبِتْنَا وِسَادَانَا إلَى عَلَجَانَةٍ
وَحِقْفٍ تَهاداهُ الرِّياحُ تَهادِيَا

تُوَسِّدُنِي كَفًّا وَتَثْنِي بِمِعْصَمٍ
عَلَيَّ وَتَحْوِي رِجْلَهَا مِنْ وَرائِيَا

وَهَبَّتْ لَنَا رِيحُ الشَّمَالِ بِقِرَّةٍ
وَلا ثَوْبَ إلاّ بُرْدُهَا وَرِدائِيَا

فَمَا زَالَ بُرْدِي طَيِّبًا مِنْ ثِيَابِهَا
إلَى الحَوْلِ حَتَّى أَنْهَجَ البُرْدُ بَالِيَا

سَقَتْنِي عَلَى لَوْحٍ مِنَ الماءِ شَرْبَةً
سَقَاها بِها اللّهُ الذِّهَابَ الغَوَادِيَا

وَأَشْهَدُ عِنْدَ اللّهِ أنْ قَدْ رَأَيْتُهَا
وَعِشْرِينَ مِنْهَا إصْبَعًا مِنْ وَرائِيَا

أُقَلِّبُهَا لِلجانِبَيْنِ وَأَتَّقِي
بِهَا الرِّيحَ والشَّفَّانِ مِنْ عَنْ شِمَالِيَا

ألا أيُّهَا الوادِي الّذِي ضَمَّ سَيْلُهُ
إلَيْنَا نَوَى الحَسْناءِ حُيِّيتَ وَادِيَا
...
*
من يائية الشاعر.
نقلاً عن: ديوان سُحيم عبد بني الحسحاس، بتحقيق الأستاذ عبد العزيز الميمني، دار الكتب 1950




مشاركات:





تعقيبات فيسبوك :

0 تعليقات:

إرسال تعليق

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics