وداع اللّيل


سلمان مصالحة || وداع اللّيل

عَلَـى مَهَـلٍ يَجِـيءُ
الصُّبْــحُ، لَـمّـا تُـوَدِّعُ
لَيْـلَــةً، رَحَـلَـــتْ
بِـهَـــمِّ.


وَيَحْمِـلُ صَفْنَــةَ
الـمَاضِـي بِـدَرْبٍ إلَـى
حُـلُــمٍ تَعَثَّــرَ
فِـي الـمُـلِــمِّ.

وَلَيْـسَ لَدَيْــكَ
مِنْ حِيَــلٍ لِتَـنْـجُـو
مِـنَ العاتِـي بِذِهْـنِــكَ
بَعْـدَ نَــوْمِ.

كَذا، كَتَـبَ الصَّبـاحُ
عَلَـيْـكَ، فَاحْمِـلْ
عَلَـيْـــهِ بِكُــلِّ خاطِــرَةٍ
وَعَــزْمِ.

فَإنَّ الهَـمَّ يَكْـبُـــرُ،
فَـارْدَعَـنْـــهُ عَـلَـى
عَجَــلٍ، بِلا وَجَــلٍ،
وَأَنْــمِ

إلَـى مَنْ جَـاءَ
يُلْقِي حِمْـلَ حُــزْنٍ
عَلَـى كَتِـفَيْــكَ، إنَّـكَ
كَـالأَصَــمِّ.

وَلَـنْ تُصْغِـي لِضَيْـفٍ
جاءَ يَـرْمِي قُمامَـتَــهُ
عَـلَـى عَتَبـاتِ
يَــوْمِ.

فَإنَّـكَ 

لَـنْ تُصِـيــخَ السَّمْــعَ 
إلاّ إلَـى قَـلْـبٍ
تَقَلَّــبَ 

فِـي الأَهَــمِّ
*


مشاركات:





تعقيبات فيسبوك :

0 تعليقات:

إرسال تعليق

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics