"البيت العربي"

مقالة مترجمة بتصرف

سلمان مصالحة || "البيت العربي"

يعيش اليهود والعرب في هذه الدولة في عالمين متوازيين من دون أن يكون بينهما تقريباً أي نقاط تماس. فهناك بلدات عربية وهناك بلدات يهودية. وحتى في تلك البلدات التي يطلق عليها "بلدات مختلطة"، هناك أحياء عربية وأحياء يهودية. باختصار، فإن الأبارتهايد الاجتماعي قائم وموجود.


حتى الذين يسمون أنفسهم "اليسار" بدءاً من بوجي - تسيبي [زعيما المعسكر الصهيوني] ومروراً بزهافا [زعيمة حركة ميرتس اليسارية]، يشاركون في هذا الفصل الاجتماعي. فهذا اليسار لا يأخذ في حسابه ما يسمى "الأحزاب العربية" لأنه بحسب الهالاخاة [الشريعة] "اليهودية الديمقراطية" فإن هذه الأحزاب يجب أن تبقى دائماً مدفونة خارج اطار التشكيلات الائتلافية. في وسائل الإعلام العبرية ينشغل جميع المعلقين في إحصاء المقاعد اليهودية ويقومون بتشكيل الائتلافات المقبلة من الأحزاب اليهودية فقط، ولا يأخذون أبداً في حسابهم الأحزاب العربية. وكل ما يجري بشأن هذه الانتخابات في الشارع العربي لا يهمهم، وإلا كيف نفسر التجاهل المطلق للعاصفة التي شهدها الشارع العربي في أعقاب الكلام الذي قاله عضو الكنيست اليهودي الوحيد في القائمة العربية دوف حنين؟

ففي مقابلة أجرتها إذاعة الجيش الإسرائيلي مع حنين من حداش وزميله في القائمة العربية المشتركة عضو الكنيست مسعود غنايم من الحركة الإسلامية، قال حنين خلافاً لموقف غنايم المعارض لتوزيع مجلة "شارلي إيبدو" [العدد الذي اصدرته الصحيفة بعد تعرض هيئة تحريرها للاغتيال على يد القاعدة في باريس]: "أعتقد أنه يجب السماح بتوزيع هذه الصحيفة، هذا هو رأيي".

لم تتأخر ردود فعل الشارع العربي على هذا الكلام، وتركت بلدية الناصرة موضوع إزالة النفايات وانصرفت إلى معالجة عظائم الأمور. وجاء في بيان أرسلته إلى وسائل الاعلام العربية: "عندما يعلن ممثل عن الجمهور وعضو كنيست مخضرم مثل دوف حنين من حداش وصل إلى الكنسيت بالصوت العربي أنه مع حرية التعبير وتوزيع الصحيفة الفرنسية في إسرائيل، فإن معنى هذا أنه لا يختلف عن أي عضو كنيست يميني آخر كل هدفه المس بمشاعر الجمهور العربي وخصوصا المسلمين... إن بلدية الناصرة تطالب عضو الكنيست دوف حنين بالاعتذار العلني والتراجع عن الموقف الذي أعلنه في وسائل الاعلام".


في حداش بدأت عملية التخبط، وسارع عضو الكنيست حنين إلى الإعلان في مقابلة أجراها معه راديو الشمس انه ضد الإساءة إلى أي دين، وأن الرسوم الكاريكاتورية التي نشرتها الصحيفة الفرنسية خطيرة جداً. وبدا هذا الكلام بالنسبة إلى الجمهور العربي، صادرا عن هذا الشيوعي العتيق، بمثابة تراجع عما قاله.


يدل هذا الأمر على أنه في هذه المعركة الانتخابية التي فرضت علينا، تتهرب جميع الأحزاب اليهودية والعربية من مناقشة الموضوع الأساسي. فهي تتهرب من عرض خطة ملموسة لحل النزاع، ومن نقاش جدي لترتيب العلاقات المدنية المتضعضة بين اليهود والعرب في دولة إسرائيل.
إن اليمين الإسرائيلي بكل أنواعه وعنصريته يريد فقط إدارة النزاع ومواصلة سرقة العقارات. وما يسمى "اليسار" لا يبحث عن حل للنزاع ويريد فقط إرضاء العالم الغربي. وفي الجانب الثاني، فإن "العرب" الذين اجتمعوا ضمن قائمة "البيت العربي" يبحثون عن ألقاب شرف في الكنيست. وإذا شئتم فهؤلاء هم المخاتير العرب في العصر الحديث، وهذه هي باختصار شديد العقيدة السياسية في دولة اليهود.

بالطبع ستتمكن القائمة المشتركة من الدخول إلى هيكل "الديمقراطية" الوحيدة في الشرق الأوسط، لكن أعضاء هذه القائمة ستخصص لهم الغرف الخلفية في هذا الهيكل، القريبة من المراحيض. ولن يسمح لهم أبداً بالدخول إلى قاعة متخذي القرارات، أو بالجلوس إلى طاولة تقاسم الكعكة العامة. وهم لن يحصلوا ومعهم ناخبوهم في القطاع العربي سوى على الفتات مع تذكيرهم على الدوام بالديمقراطية اليهودية وأن وضعهم أفضل بكثير من إخوانهم في دول عربية.

"هآرتس"، 11/2/2015
*
ترجمة ونشر مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت
***
For Hebrew, press here
For English, press here



مشاركات:

تعقيبات فيسبوك:



تعليقات الموقع:
يمكن كتابة تعليق في الموقع هنا. لا رقابة على التعليقات مهما كانت مخالفة للرأي المطروح، بشرط واحد هو كون التعليقات وصيلة بموضوع المادة المنشورة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

قضايا عربية
  • دول عصابات

    ليس أسهل على العربيّ القابع في بلاد ينخر فيها الفساد من كيل السباب على العالم بأسره، ما دام لا يقترب سبابه من المنظومات السياسية، الدينية والاجتماعية التي تنيخ عليه كلاكلها...


  • المرأة هي الحل

    لا مناص لنا سوى رؤية عرب اليوم كعربان الأمس حتّى وإن ركبوا الطّائرات وقادوا السيّارات وتشاتتوا في الإنترنت. حتّى أولئك الّذين ولدوا وترعرعوا في دول الغرب لم تتغيّر مفاهيمهم...
  • عنصرية عربية

    فإذا كانت هذه هي حال القومجيّين تجاه أبناء جلدتهم، فما بالكم حينما يكون الأمر متعلّقًا بموقفهم تجاه أقوام أخرى لا تنتمي للعرب ولا للعروبة، كالأكراد على سبيل المثال...
    تتمة الكلام

قضايا محلية
  • شعب واحد أم تشعّبات

    لم يتغيّر شيء في الذّهن العربيّ منذ الجاهليّة الجهلاء. فالوحدة السياسيّة الفاعلة في هذا المجتمع لا تزال إلى يومنا هذا هي وحدة القبيلة، والعشيرة، والحمولة والعائلة.
  • عروس عروبتكم

    منذ العام 67 وبعد حرب حزيران تسيطر إسرائيل على شطري مدينة القدس شرقها بغربها. وبين الفينة والأخرى تطفو على السّطح قضيّة القدس بأبعادها الفلسطينيّة، العربيّة والإسلاميّة.
قضايا ثقافية
  • لا نبي في وطنه

    بخلاف الفلسطيني اللاجئ الّذي يكتشف إنّه قد رسم صورة خيالية لوطن لا يعرفه، فإنّ الفلسطيني الباقي يكتشف على مرّ السنين أنّ البلاد هي الّتي لا تعرفه، هي التي تتنكّر إليه...
  • بلد من كلام

    هل الكلام عن الوطن، مديحًا كانَ أو هجاءً، هو "مهنة مثل باقي المهن"، كما صرّح محمود درويش في "حالة حصار"؟ وماذا يعني مصطلح الوطن هذا الّذي تكثر الإشارة إليه في الكتابات الفلسطينيّة؟
  • البحث عن البعبع

    عندما كنّا أطفالاً صغارًا، كانت الأمّهات يجنحن إلى إخافتنا لثنينا عن عمل أو سلوك ما، بمقولات مثل: ”بيجيلك البعبع“، أو ”بيوكلك البعبع“، وما إلى ذلك من كلام. لم نكن نفهم ما يُقال...

انقر لإرسال إيميل
موسيقى كلاسيكية

***
موسيقى جاز


نصوص شعرية
  • كلام الواحد الثاني

    الحُلْمُ فِي قَفَصٍ
    يَزْقُوهُ صَاحِبُهُ،
    بِفِكْرَةٍ وَقَعَتْ مِنْ
    غَيْمِ نِسْيَانِ.



  • أي، نعم

    أَيْنَ مِنِّي طائِرٌ حامَ، وَهَمّْ
    أَنْ يُداوِي حَسْرَتِي، أَوْ بَعْضَ غَمّْ

    كُلَّمَا دَاعَبْتُهُ طَارَ إلَى
    أُفُقٍ قَاصٍ، وَأَبْقَى لِي ٱلأَلَمْ.

    فَأَنَا فِي حَيْرَةٍ مِنْ أَمْرِهِ
    أَقِدُ الحَسْرَةَ فِي قَلْبٍ، وَفَمْ


  • يوم عادي

    أَرَانِي حَنِيَّ الظُّهْرِ،
    أَهْلَكَنِي الصُّبْحُ.
    أَمَا لِلْمَسَا سَيْفٌ لَدَيَّ!
    أَمَا رُمْحُ!

    رَأَيْتُ الهَوَى، أَبْقَى
    عَلَى الأُفْقِ ظِلَّهُ.
    إذَا نَظَرَ المَهْمُومُ،
    نَاءَ بِهِ سَفْحُ.



أرشيف الجهة

 
دراسات
  • "يهوه" التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.


  • إيلوهيم في الإسلام

    عن عُقبة بن بشير أنّه سأل محمد بن عليّ: مَنْ أوّل من تكّلم بالعربيّة؟ قال: إسماعيل بن إبرهيم، صلّى اللّه عليهما، وهو ابن ثلاث عشرة سنة. قال، قلتُ: فما كانَ كلامُ النّاس قبل ذلك يا أبا جعفر؟ قال: العبرانيّة. قال، قلت: فما كانَ كلامُ اللّه الّذي أنْزلَ على رُسُله وعباده في ذلك الزّمان؟ قال: العبرانيّة."

  • الإسراء إلى هيكل سليمان

    وبعد أن رأينا أنّ مصطلح "مسجد" هو مكان عبادة عام وليس مخصّصًا لملّة دون أخرى، نتقدّم الآن خطوة أخرى للوقوف على ماهيّة هذا "المسجد الأقصى" الّذي ورد ذكره في سورة الإسراء، أو بالاسم الأقدم للسورة وهو سورة بني إسرائيل...

    تتمة الكلام
نصوص نثرية
  • طريق الغور

    السّتارة الّتي أُسدلت على النّافذة الواسعة لم تقم بما أُنيط بها من مهمّات. كانت اليد الّتي سحبتها ببطء ليلة أمس قد وضعت على عاتقها مسؤوليّات غير عاديّة. اليد التي ارتفعت بحركة بطيئة وأمسكت بطرف منها ودّت أن تفعل هذه السّتارة أمرًا ما؛ أن لا تسمح مثلاً...
  • كل الطيور تؤدي إلى روما

    كنت لا أزال طفلاً يافعًا، ولم تكن تنقصني سذاجة من سذاجات تلك الأيّام الغابرة. آنذاك لم يخطر أبدًا على بالي العربيّة الغضّة طرفُ خيط أمسك به، أو فكرة تحملني على معرفة النّوايا الخفيّة لأسراب الطّيور الّتي كانت تحطّ في حقول الزّيتون لقرية المغار الجليليّة المطلّة على بحيرة طبريّة...
  • مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة. في خيالاتي الطّفوليّة ارتبطت القدس بخرافات سمعتُها عن أشراط السّاعة...
ترجمات
  • نشيد الأناشيد

    (1) أَنَا زَنْبَقَةُ الشَّارُونِ، سَوْسَنَةُ الوِدْيَانِ. (2) كَسَوْسَنَةٍ بَيْنَ الأَشْواكِ، كَذَا حَلِيلَتِي بَيْنَ البَنَاتِ. (3) كَتُفَّاحَةٍ بَيْنَ شَجَرِ الوُعُورِ، كَذَا حَبِيبِي بَيْنَ البَنِينِ؛ فِي ظِلالِهِ رُمْتُ لَوْ جَلَسْتُ، وَثَمَرُهُ حُلْوٌ فِي حَلْقِي. (4) جَاءَ بِي إلَى بَيْتِ الخُمُورِ، وَرَايَتُهُ عَلَيَّ هَوًى.
    تتمة الكلام
  • الجامعة

    (1) هُوَ ذَا كَلِمُ الوَاعِظِ بْنِ دَاوُدَ، مَلِكٌ فِي أُورُشَلِيمَ. (2) باطِلُ البَوَاطِلِ قَالَ الوَاعِظُ، بَاطِلُ البَوَاطِلِ الكُلُّ بَاطِلٌ. (3) مَا الجَدْوَى، للإنْسَانِ، مِنْ كُلِّ كَدِّهِ الَّذِي يَكِدُّهُ، تَحْتَ الشَمْسِ.
  • عباس كيارستمى

    عندما عُدتُ إلى مسقطِ رأسي
    لم أستطع العثور
    على بيت أبي
    ولا على صوت أمّي.

    تتمة الكلام
  • بالكريشنا ساما

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    مَنْ يُحِبّ الطُّيُورَ لَهُ رُوحٌ رَقيقَةٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطيعُ أكْلَ لَحْمِها
    لَهُ مَشاعِرُ مُقَدَّسَةٌ.
لغات أخرى