11 نوفمبر، 2008

أتاتورك هو الحلّ

سلمان مصالحة || أتاتورك هو الحلّ

هنالك من يدّعي،

ولنوايا طيّبة بالطّبع، أنّ هؤلاء الّذين يقفون من وراء الجرائم الّتي يشهدها العالم في هذا الأوان، قد اختطفوا الإسلام وشوّهوا صورته. إنّ استخدام مصطلح الاختطاف بهذا الصّدد فيه كثير من المغالطة والتّضليل، لأنّ هؤلاء الّذين يطلقون هذه الدّعاوى يفترضون أنّ الإسلام أشبه بشخص وقع في قبضة بعض رجال المافيا وقد تمّ اختطافه عنوةً، بينما هذا الشّخص المخطوف يحاول الاعتراض على هذا الخطف. فهل هذا الوصف لما يجري على السّاحة العربيّة والإسلاميّة هي الحقيقة؟ أم أنّ هذا الإسلام "المخطوف" قد وقف دائمًا على قارعة الطّريق يستجدي رجال المافيا أن يخطفوه، قائلاً لهم: هيّا اخطفوني وافعلوا بي ما تشاؤون، لأنّكم ستجدون عندي كلّ ما تُسوّل لكم أنفسكم.

أنظروا إلى عناوين البيانات
الّتي تُنشر باسم المنظمّات الإرهابيّة الإسلاميّة بعد كلّ جريمة ينفّذونها. فها هو البيان الّذي نُشر بعد جريمة شرم الشّيخ الأخيرة، فماذا نقرأ في صدر هذا البيان؟ "وقاتلوهم حتّى لا تكون فتنة ويكون الدّين للّه" (البقرة: 193). والفتنة تعني الشّركُ والأندادُ، أو الكفر إلخ. والدّين هو بالطّبع دين الإسلام، إذ أنّ النّبيّ قال: أمرت أن أقاتل النّاس حتّى يقولوا لا إله إلاّ اللّه، ويقيموا الصّلاة ويؤتوا الزّكاة..." (تفسير الطّبري للآية من سورة البقرة). أو كما يذكر القرطبي: "وقاتلوهم" أمر بالقتال لكلّ مشرك في كلّ موضع على من رآها ناسخة ومن رآها غير ناسخة... وهو أمر بقتال مُطلَق لا بشرط أن يبدأ الكفّار. ودليل ذلك قوله تعالى: ويكون الدّين للّه"، ثمّ يذكر الحديث النّبوي: أمرت أن أقاتل النّاس، ويضيف القرطبي: "فدلّت الآية والحديث على أن سببب القتال هو الكفر، أي فتنة، "فجعل الغاية عدم الكفر" (تفسير القرطبي). أمّا ابن كثير فيشرح الآية على النّحو التّالي: " ثمّ أمر اللّه تعالى بقتال الكفّار "حتّى لا تكون فتنة" أي شركٌ..."ويكون الدّين للّه" أي يكون دين اللّه هو الظّاهر العالي على سائر الأديان... لما ثبت في الصّحيحين من الحديث النّبوي: "من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل اللّه... وقوله: ؛فإن انتهوا فلا عدوان إلاّ على الظّالمين" يقول تعالى فإن انتهوا عمّا هم فيه من الشّرك" (تفسير ابن كثير للآية). أمّا من يحتجّ بالآية الّتي تنصّ أن "لا إكراه في الدّين" فإنّ هذا النّصّ ليس مُطلقًا وإنّما هو "مقصور على ما نزلت فيه من قصّة اليهود وأمّا إكراهُ الكافر على دين الحقّ فواجب، ولهذا قاتلناهم على أن يُسلموا أو يؤدّوا الجزية، ويرضوا بحكم الدّين عليهم"، (سنن التّرمذي). أي أنّ قتال الكفّار واجب دينًا، لا لسبب سوى لفرض الإسلام عنوة وبحدّ السّيف. والكفّار هم كلّ أولئك الّذين لا يدينون بدين الإسلام، بمن فيهم النّصارى واليهود والمجوس وسائر بني البشر. أي أنّ هؤلاء الّذين يدبّجون بيانات الإرهاب بالآية: "وقاتلوهم حتّى لا تكون فتنة ويكون الدّين للّه"، يرضعون أيديولوجيّاتهم من مكان ما، ومن موروث ما. هل هنالك تفسير آخر؟

إذن، فبعد هذا الكلام
وهذه البيانات الّتي ينشرها هؤلاء الّذين يقفون من وراء العمليّات الإرهابيّة، هل نستطيع أن نقول إنّ هؤلاء الإرهابيّين قد خطفوا الإسلام حقًّا، أم أنّ الحقيقة هي نقيض هذا الكلام تمامًا. وبكلمات أخرى يجب علينا أن نُحدّد ونشخّص المسألة أوّلاً وقبل أن نطلق على الملأ الادّعاءات الّتي لا تستند إلى أساس. علينا أن نشخّص الخاطف والمخطوف في هذه القضيّة قبل البدء في إيجاد الوسائل لعلاج الموضوع في جميع جوانبه.

يتّضح ممّا أوردنا سالفًا
أنّ الخاطفَ في الواقع هو هذا التّراث الإسلامي، بينما هؤلاء الإرهابيّون فهم المخطوفون في حقيقة الأمر. لقد تحوّل الإسلام منذ نشأته إلى حركة عقائديّة قامت باستعمار الذهنيّة العربيّة القبليّة مُغدقةً عليها رؤيا ذكوريّة تَسَلُّطيّة هي من مخلّفات الإنسان البرّي الأقرب إلى حياة الغابة منه إلى حياة الإنسان الّذي يعيش في مجتمعات عاقلة. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فكيف نفسّر أنّ كلّ هؤلاء الإرهابيّين يظهرون على خلفيّة هذا التّراث، ويخرجون من بيوت عباداته وقد تتلمذوا على أئمته وفقهائه؟

إذن، ما العمل في وضع كهذا؟
من أجل الوصول إلى علاج جذري لهذه الأمراض المزمنة في مجتمعاتنا العربيّة علينا أن نشخّص المرض أوّلاً. لذلك، ولأنّنا لا زلنا، نحن العرب، في هذا الطّور البدائي من التّطوُّر البشري، فليس أمامنا من سبيل في هذه المرحلة سوى البحث عن وسيلة للتّحرُّر من هذا الاستعمار، الدّيني والاجتماعي والّذي كبّل الذّهنيّة العربيّة منذ القدم . ولأنّ المسألة ليست بسيطة بالمرّة، وإذا كانت لدينا رغبة حقًّا في أن نعيش في مجتمع مدنيّ معاصر يتساوى فيه الأفراد على جميع مللهم ونحلهم، رجالاً ونساءً، في دولة القانون الّتي تضع الفرد في أعلى سلّم أولويّاتها، فما علينا إلاّ السّير في ركب الشّعوب المتحضّرة.

ولهذا السّبب، ليس أمام مجتمعاتنا من سبيل سوى سبيل فصل الدّين عن الدّولة، وربط هذا الفصل بإصلاحات سياسيّة، اجتماعيّة واقتصاديّة غايتها الانتقال السّريع إلى دولة عصريّة تسير على هدى مبادئ دستور علماني على غرار الدّساتير الأوروبيّة. هنالك حاجة مُلحّة إلى علمنة التّربية والتّعليم في الدّولة العربيّة والإسلاميّة، وإعلان المساواة التّامّة بين الرّجل والمرأة في جميع مجالات الحياة. لا بأس كذلك في تشجيع المواطنين على ترك اللّباس التّقليدي وخاصّة الكوفيّات وما شابهها والّتي أضحت تُشكّل في الحقيقة "كاتم عقل" أكثر منها زيًّا وطنيًّا. فلم يعد أمام العرب في هذا العصر من سبيل سوى السّير على خطى مصطفى كمال، إذ يبدو واضحًا الآن أنّه فيما يتعلّق بالعربان فإنّ:
أتاتورك هو الحلّ

***


نشرت: إيلاف، يوليو 2005


مشاركات:



تعليقات فيسبوك:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

  • ترجمات عبرية

    سفر الجامعة || الفصل الأول

    (1) هُوَ ذَا كَلِمُ الوَاعِظِ بْنِ دَاوُدَ، مَلِكٌ فِي أُورُشَلِيمَ. (2) باطِلُ البَوَاطِلِ قَالَ الوَاعِظُ، بَاطِلُ البَوَاطِلِ الكُلُّ بَاطِلٌ...
    تتمة الكلام

    قضايا عربية

    نشيد الأناشيد || الفصل الثاني

    (1) أَنَا زَنْبَقَةُ الشَّارُونِ، سَوْسَنَةُ الوِدْيَانِ. (2) كَسَوْسَنَةٍ بَيْنَ الأَشْواكِ، كَذَا حَلِيلَتِي بَيْنَ البَنَاتِ. (3) كَتُفَّاحَةٍ بَيْنَ شَجَرِ الوُعُورِ، كَذَا حَبِيبِي بَيْنَ البَنِينِ؛ فِي ظِلالِهِ رُمْتُ لَوْ جَلَسْتُ، وَثَمَرُهُ حُلْوٌ فِي حَلْقِي...

    تتمة الكلام

    شعر عبري حديث

    آچي مشعول || تَجلٍّ

    في الصّباح الباكر جدًّا
    رأيتُ على حبلِ غسيلي
    ملاكًا ورديًّا عالِقًا في مِلقَط
    وقطًّا أسْوَدَ
    تحتَهُ
    يُحاولُ الإمساك
    بِكُمّه.

    تتمة الكلام


  • شؤون فلسطينية

    بؤس الخطاب الفلسطيني

    ما على القارئ النبيه إلا أن ينظر في تلك الضجّة الكبرى التي تُثار في هذا الأوان حول مسألة نيّة الإدارة الأميركية الجديدة نقل سفارتها من تل-أبيب إلى القدس.

    تتمة الكلام

    قضيّة العرب الأولى؟

    طوال هذه الأعوام، ظلّ الفلسطينيون في الضفة والقطاع في حالة اتّكالية ينتظرون أن يأتي الفرج من الأنظمة العربية ومن منظمة التحرير.

    تتمة الكلام


    هكذا راحت فلسطين

    نشرت جريدة ”النسر“ الغراء التي تصدر في عمان ”الكلمة التالية“، نعيد نشرها لتطلع عليها جمعيات الأطباء العرب هنا، لتتخذ الإجراءات المناسبة مع هؤلاء الأطباء الذين عرضوا بلادهم للذل والعار والأخطار..

    تتمة الكلام

  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

انقر الصورة للاتصال

موسيقى كلاسية

***
موسيقى جاز


أرشيف الجهة

مواضيع مختارة

 
  • نصوص نثرية

    طريق الغور

    السّتارة الّتي أُسدلت على النّافذة الواسعة لم تقم بما أُنيط بها من مهمّات. كانت اليد الّتي سحبتها ببطء ليلة أمس قد وضعت على عاتقها مسؤوليّات غير عاديّة.

    تتمة القصّة

    مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة. في خيالاتي الطّفوليّة ارتبطت القدس بخرافات سمعتُها عن أشراط السّاعة.

    تتمة الكلام

  • نصوص شعرية

    شرقية

    عَلَى الأَكْتَافِ أَحْمَالٌ - مِنَ الشَّرْقِ الَّذِي نَزَفَا
    وَفِي عَيْنِي نَدَى بَلَدِي - بِهَذَا اللَّيْلِ قَدْ نَشِفَا
    فَكَيْفَ أَبُوحُ، أَوْ أَرْوِي - لَكُمْ حُزْنِي الَّذِي أَزِفَا

    تتمة القصيدة

    الإنسان هو الله

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    تتمة القصيدة


  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.
  • لغويات

    رحلة البحث عن البعبع

    عندما كنّا أطفالاً صغارًا، كانت الأمّهات يجنحن إلى إخافتنا لثنينا عن عمل أو سلوك ما، بمقولات مثل: ”بيجيلك البعبع“، أو ”بيوكلك البعبع“، وما إلى ذلك من كلام. لم نكن نفهم ما يُقال سوى أنّ هنالك شيئًا ما اسمه ”بعبع“ وهو ربّما كان حيوانًا مخيفًا أو شيطانًا مرعبًا وما إلى ذلك من دلالات غايتها أن نخاف وأن نرتدع عن القيام بسلوك أو تصرّف ما....

    تتمة الكلام

  • أبحاث

    جذور الإرهاب الإسلامي

    مقدمة
    ”إنّ الإسلام في أزمة اليوم“، يقول محمد مجتهد شبسترى، أستاذ الفلسفة في كلية أصول الدين في جامعة طهران، ويضيف: ”إن دينًا لا يستطيعُ أنْ يعرض قِيَمَه بصورة سليمة هو دين يعيش في أزمة.“

    تتمة الكلام

    «يهوه» التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.

    تتمة الكلام