22 نوفمبر، 2008

في مديح المرأة

سلمان مصالحة

في مديح المرأة

يُجمع عماء النّفس
على أنّ من يترعرع في بيت عانى فيه من ضرب وعنف فإنّه يميل في الغالب إلى أن يصبح عنيفًا في معاملته مع أبنائه هو بعد أن يبني هو عائلته. أي أنّ طفولة الفرد والظّروف المحيطة به هي ما يشكّل في نهاية المطاف سمة له في حياته البالغة مع أفراد عائلته هو.

إنّ ما ينطبق على الفرد،
يمكن أن ينطبق على المجتمعات بأسرها. أيّ أنّ المجموعات البشريّة الّتي تشكّل أقوامًا، أو عائلة مجتمعيّة ذات لغة وماض وحاضر ما، هي في نهاية المطاف بمثابة الفرد في مقابل سائر المجتمعات البشريّة. من هنا فإنّ نزعة العنف القائمة في المجتمعات العربيّة مردّها في نهاية المطاف إلى طفولة حضاريّة عربيّة اكتنفها العنف على مرّ تاريخها. ولهذا السّبب، فعندما تُقيم هذه المجموعة البشريّة كيانًا مجتمعيًّا، ولنطلق عليه مصطلح دولة مثلاً، فإنّ العنف هو الّذي يتحكّم في علاقات الأفراد في هذا الكيان المسخ، وعلى وجه الخصوص في علاقة الحاكم، أي الأب، بالرّعيّة، أي المواطنين. ولهذا السّبب، فإنّ الحاكم العربي يتحدّث إلى المواطنين مستخدمًا صيغة "يا أبنائي"، وهكذا أيضًا ينظر المواطنون شيبًا وشبّانًا إلى الحاكم بوصفه أبًا. فكثيرًا ما نسمع كيف يتوجّه المواطنون العرب إلى الحاكم قائلين: "نحن أبناؤك"، إلى آخر هذه الصّيغ الّتي إن دلّت على شيء فإنّما هي تدلّ على هذه العلاقة المتّسمة بالفوقيّة، من طرف الحاكم، والدّونيّة من طرف المواطن.

ولمّا لم يكن التّدرّج
في هذه الكيانات تدرّجًا طبيعيًّا، أي عبر أيّ صيغة من صيغ التطوّر البشري العاقل، وإنّما عبر العنف، على تنويعاته المختلفة، الّذي يوصل إلى سدّة الحكم. أي عبر قانون الغاب فإنّ الحاكم العربيّ يبقى في مركزه مستندًا إلى القوّة، كما هي الحال لدى حيوانات الطّبيعة في الغابة. وبعد أن يشيخ الفحل في الغابة يأتي ليحتلّ مكانه فحل آخر ليفرض هيمنته على الفصيل الحيواني من حوله، أي المواطنين في حال الدّولة العربيّة. غير أنّ ما ينفع في عالم الحيوان الغرائزي في الغابة لا يمكن أن ينفع في حال بني البشر في مسيرة بناء المجتمعات. ولهذا السّبب ما من سبيل أما المجتمعات العربيّة للأخذ بركب التطوّر إلاّ عبر تفكيك هذه البنية الذهنيّة المسيطرة على حكّامها وأفرادها.

ما من شكّ في أنّ
هذه الفحولة المزيّفة هي ذاتها الّتي شلّت على مرّ العصور عمل عضو هام في الجسم العربي، ألا وهو المرأة، وهو كما هو معلوم عضو يشكّل نصف جسد المجتمع العربي بأسره. وإذا كان نصف الجسد العربي، أي المرأة، مشلولاً، فلا يمكن بأيّ حال من الأحوال أن تقوم لهذا الجسم العربي أيّ قائمة، بل سيبقى جسمًا مشلول النّصف، وسيظلّ مُقعَدًا وسيظلّ عالةً على سائر الأمم من حوله. وعندما نضيف هذه الحقيقة إلى كون الأنظمة العربيّة أنظمة قمعيّة أصلاً للمجتمعات العربيّة بصورة عامّة، فلن يتبقّى لهذه البقعة من العالم أيّ بصيص أمل للخروج من المأزق البنيوي الّذي تعيش فيه، وهذا في الحقيقة ما هو حاصل فعلاً على أرض الواقع.

ولو نظرنا مثلاً
إلى دول إسلاميّة وصلت فيها المرأة إلى أعلى المناصب في الدّولة، مثل بنازير بوتو في الباكستان، أو تانسو تشيلر في تركيا، أو حتّى كما هي الحال في بنغلاديش، فإنّ ما يلفت النّظر هو كون هذه البلاد ليست عربيّة. وبكلمات أخرى، لقد وصلت المرأة هناك إلى أعلى المناصب بسبب هذه الخلفيّة الحضاريّة غير العربيّة أصلاً. لذلك نستطيع أن نخلص إلى النّتيجة الّتي تقول إنّ الذهنيّة العربيّة في الحقيقة هي العائق الأكبر أمام المرأة، وفي نهاية المطاف هذه الذّهنيّة الذّكوريّة الزّائفة هي العائق الأكبر أما تطوّر المجتمعات العربيّة.

لهذا السّبب،
فقد آن الأوان أن نرفع صوتنا بالدّعوة إلى أن تحتلّ المرأة العربيّة مكانتها في مقدّمة المجتمع، وبكلمات أخرى، لقد آن الأوان أن تكون المرأة العربيّة رئيسة لدولة عربيّة، وأن تكون المرأة ملكة لمملكة عربيّة. لكن، من أجل أن نصل إلى هذه الغاية علينا أن نغيّر الذّهنيّة الفحوليّة المزيّفة الّتي تسيطر على الرّجل العربي وتشلّ كيانه من المحيط إلى الخليج. لأنّه في نهاية المطاف فإنّ المرأة هي الحلّ.


يناير 2006

***


مشاركات:



تعليقات فيسبوك:

0 تعليقات:

إرسال تعليق

  • ترجمات عبرية

    سفر الجامعة || الفصل الأول

    (1) هُوَ ذَا كَلِمُ الوَاعِظِ بْنِ دَاوُدَ، مَلِكٌ فِي أُورُشَلِيمَ. (2) باطِلُ البَوَاطِلِ قَالَ الوَاعِظُ، بَاطِلُ البَوَاطِلِ الكُلُّ بَاطِلٌ...
    تتمة الكلام

    قضايا عربية

    نشيد الأناشيد || الفصل الثاني

    (1) أَنَا زَنْبَقَةُ الشَّارُونِ، سَوْسَنَةُ الوِدْيَانِ. (2) كَسَوْسَنَةٍ بَيْنَ الأَشْواكِ، كَذَا حَلِيلَتِي بَيْنَ البَنَاتِ. (3) كَتُفَّاحَةٍ بَيْنَ شَجَرِ الوُعُورِ، كَذَا حَبِيبِي بَيْنَ البَنِينِ؛ فِي ظِلالِهِ رُمْتُ لَوْ جَلَسْتُ، وَثَمَرُهُ حُلْوٌ فِي حَلْقِي...

    تتمة الكلام

    شعر عبري حديث

    آچي مشعول || تَجلٍّ

    في الصّباح الباكر جدًّا
    رأيتُ على حبلِ غسيلي
    ملاكًا ورديًّا عالِقًا في مِلقَط
    وقطًّا أسْوَدَ
    تحتَهُ
    يُحاولُ الإمساك
    بِكُمّه.

    تتمة الكلام


    نصوص نثرية

    طريق الغور

    السّتارة الّتي أُسدلت على النّافذة الواسعة لم تقم بما أُنيط بها من مهمّات. كانت اليد الّتي سحبتها ببطء ليلة أمس قد وضعت على عاتقها مسؤوليّات غير عاديّة.

    تتمة القصّة

    مدينة الزهرة الماشية

    هنا، بين الواقع والخيال، بين الأرض والسّماء، تتهادى القدس في التّلال غير بعيد عن مفرق الرّوح. تخطو على حبل ممدود بين وادي جهنّم وبين زهرة تهيم على وجهها فوق ثرى المدينة.

    تتمة الكلام

  • شؤون فلسطينية

    بؤس الخطاب الفلسطيني

    ما على القارئ النبيه إلا أن ينظر في تلك الضجّة الكبرى التي تُثار في هذا الأوان حول مسألة نيّة الإدارة الأميركية الجديدة نقل سفارتها من تل-أبيب إلى القدس.

    تتمة الكلام

    قضيّة العرب الأولى؟

    طوال هذه الأعوام، ظلّ الفلسطينيون في الضفة والقطاع في حالة اتّكالية ينتظرون أن يأتي الفرج من الأنظمة العربية ومن منظمة التحرير.

    تتمة الكلام


    هكذا راحت فلسطين

    نشرت جريدة ”النسر“ الغراء التي تصدر في عمان ”الكلمة التالية“، نعيد نشرها لتطلع عليها جمعيات الأطباء العرب هنا، لتتخذ الإجراءات المناسبة مع هؤلاء الأطباء الذين عرضوا بلادهم للذل والعار والأخطار..

    تتمة الكلام

    نصوص شعرية

    شرقية

    عَلَى الأَكْتَافِ أَحْمَالٌ - مِنَ الشَّرْقِ الَّذِي نَزَفَا
    وَفِي عَيْنِي نَدَى بَلَدِي - بِهَذَا اللَّيْلِ قَدْ نَشِفَا
    فَكَيْفَ أَبُوحُ، أَوْ أَرْوِي - لَكُمْ حُزْنِي الَّذِي أَزِفَا

    تتمة القصيدة

    الإنسان هو الله

    مَنْ يُحِبُّ الزُّهُورَ لَهُ قَلْبٌ حَسّاسٌ،
    مَنْ لا يَسْتَطِيعُ اقْتِطاعَ نَوارِها
    لَهُ قلبٌ نَبيلٌ.

    تتمة القصيدة


  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

انقر الصورة للاتصال

موسيقى كلاسية

***
موسيقى جاز


أرشيف الجهة

مواضيع مختارة

 
  • another title

    المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.
  • لغويات

    رحلة البحث عن البعبع

    عندما كنّا أطفالاً صغارًا، كانت الأمّهات يجنحن إلى إخافتنا لثنينا عن عمل أو سلوك ما، بمقولات مثل: ”بيجيلك البعبع“، أو ”بيوكلك البعبع“، وما إلى ذلك من كلام. لم نكن نفهم ما يُقال سوى أنّ هنالك شيئًا ما اسمه ”بعبع“ وهو ربّما كان حيوانًا مخيفًا أو شيطانًا مرعبًا وما إلى ذلك من دلالات غايتها أن نخاف وأن نرتدع عن القيام بسلوك أو تصرّف ما....

    تتمة الكلام

  • أبحاث

    جذور الإرهاب الإسلامي

    مقدمة
    ”إنّ الإسلام في أزمة اليوم“، يقول محمد مجتهد شبسترى، أستاذ الفلسفة في كلية أصول الدين في جامعة طهران، ويضيف: ”إن دينًا لا يستطيعُ أنْ يعرض قِيَمَه بصورة سليمة هو دين يعيش في أزمة.“

    تتمة الكلام

    «يهوه» التوراتي في الإسلام

    قبل الدخول في صلب هذه المسألة، نجد لزامًا علينا أن ننظر قبلُ في المصطلح "يهوه" كما يظهر في التّوراة في أصلها العبري، ثمّ ننتقل بعد ذلك إلى ظهور هذا المصطلح في ترجمات عربيّة غير دقيقة للتّوراة العبريّة.

    تتمة الكلام